Open toolbar

فرناندو سانتوس مدرب المنتخب البرتغالي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

وصف فرناندو سانتوس مدرب البرتغال المباريات الفاصلة بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم بأنها التحدي الأهم في مسيرته بعدما أعلن عن تشكيلته اليوم الخميس.

وقال سانتوس في مؤتمر صحفي "الأمر بسيط .. نحتاج للفوز .. لا شيء آخر يهم. هذا هو التحدي الأهم الذي واجهته كمدرب للبرتغال. ليس الأصعب، لكنه الأكثر أهمية. يجب أن نكون في كأس العالم من أجل شعبنا. تم بيع التذاكر في غضون دقائق قبل أكثر من شهر. الجماهير ستكون عاملاً رئيسياً ولا يمكننا أن نخذلهم".

وستلعب البرتغال مع تركيا في 24 مارس في بورتو وسيلتقي الفائز مع إيطاليا أو مقدونيا الشمالية بعد 5 أيام في مباراة ستحدد أحد آخر 3 أماكن متبقية للفرق الأوروبية في نهائيات قطر 2022، والتي ستنطلق في نوفمبر.

ويقود المخضرم كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد تشكيلة من 25 لاعباً ستبدأ تحضيراتها يوم الاثنين.

وفي السنوات الثماني التي قضاها كمدرب للبرتغال، فاز سانتوس ببطولة أوروبا 2016 ودوري الأمم في عام 2019، وبلغ دور 16 في كأس العالم روسيا 2018.

ويثق المدرب في قدرات فريقه الذي يخوض الملحق بعد خسارته في آخر مباراة له بدور المجموعات في التصفيات أمام صربيا.

وقال سانتوس "نعيش أجواء درامية ليست إيجابية بالنسبة لنا. خسرنا مباراة واحدة في آخر 7 مباريات. كانت هناك أشياء لم تسر على ما يرام، لكننا لم نفز بالمباراة أمام صربيا".

وتابع: "شعرنا بخيبة أمل لكن يجب الآن التحلي بالإيجابية ومحاولة الفوز مرة أخرى.. بالموهبة وروح الفريق تفوز بالمباريات. اللاعبون يعرفون ذلك".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.