Open toolbar

رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي خلال لقاء حضره وزيرا الخارجية والمالية القطريان في القاهرة - 29 مارس 2022 - facebook@EgyptianCabinet

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

أعلنت رئاسة الوزراء المصرية، الثلاثاء، أنه تم الاتفاق خلال زيارة وزيري الخارجية والمالية القطريين، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وعلي بن أحمد الكوارى إلى القاهرة، على مجموعة من الاستثمارات والشراكات في مصر، بإجمالي قيمة 5 مليارات دولار في الفترة المقبلة.

واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الوفد القطري بقصر الرئاسة، وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن السيسي رحب بزيارة وزير الخارجية القطري إلى القاهرة، طالباً "نقل تحياته لأخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر".

وثمن السيسي، "التقدم الملموس في مسار العلاقات المصرية القطرية"، قائلاً إن "من شأنه أن يخدم أهداف ومصالح الدولتين والشعبين، ويعزز جهود الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية".

ونقل وزير الخارجية القطري، بحسب البيان "تحيات الأمير تميم بن حمد آل ثاني، وحرصه على توطيد العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين، بما يعزز الأمن والاستقرار للمنطقة"، و"تقدير أمير قطر لجهود الرئيس المصري، في دفع العمل العربي المشترك، والحفاظ على السلم والأمن على المستوى الإقليمي خلال المرحلة الدقيقة الحالية التي تتعاظم فيها التحديات".

"ارتباط أمن الخليج بأمن مصر"

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد السيسي، بحسب البيان "ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري"، مشيداً بالدور المهم الذي تقوم به دولة قطر في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية.

فيما ثمن وزير الخارجية القطري "دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مشيداً بحرص مصر على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدماً بالعمل العربي المشترك".

لجنة عليا مشتركة

وفي وقت سابق، بحث رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي مع الوزيرين القطريين "العلاقات الثنائية"، و"أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بينهما في المجالات المختلفة"، بحسب بيان صادر عن رئاسة الوزراء المصرية.

وقال البيان إن الجانبين "انتهزا هذه المناسبة للإشادة بخطوة تشكيل لجنة عليا مشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين.. بهدف التشاور المستمر وتعزيز التعاون والتنسيق في المجالات كافة".

وفى إطار تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، أعلن الجانبان الاتفاق على مجموعة من الاستثمارات والشراكات في مصر بإجمالي قدره 5 مليارات دولار في الفترة القادمة.

والاثنين، استقبل ‏وزير الخارجية المصري ‎سامح شكري، وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وذلك بمقر وزارة الخارجية المطل على النيل. 

وعقد الوزيران ‏جلسة مباحثات رسمية بمشاركة وفدي البلدين، أعقبها مؤتمر صحافي مشترك.

وقال بيان عن وزارة الخارجية المصرية، إن الجانبين أشادا بعمل أعضاء اللجان الثنائية المشتركة المنبثقة عن بيان العُلا، واستكمالها لأعمالها في أجواء سادتها المهنية والروح الأخوية.

وأضاف أن اللجنة تم من خلالها التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، والتوصل للتوافق بشأن المواضيع المدرجة على جداول أعمالها، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وثمّن الجانبان المستوى الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين، وعودتها إلى وضعها الطبيعي، كما أعلنا عن قرارهما بتشكيل لجنة مشتركة برئاسة وزيري الخارجية بالبلدين بهدف التشاور المستمر وتعزيز التعاون والتنسيق في المجالات كافة. 

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية في 20 يناير 2021، اتفاقاً رسمياً بين القاهرة والدوحة على استئناف العلاقات بين البلدين، في إطار تنفيذ الالتزامات المتبادلة بينهما والواردة في بيان العلا، الذي وُقع ضمن قمة العلا التي انعقدت في السعودية في 5 يناير من العام ذاته.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.