Open toolbar

جانب من حفل إطلاق الدورة 22 لملتقى الشارقة الدولي للراوي- 21 سبتمبر 2022 - وكالة الأنباء الإماراتية

شارك القصة
Resize text

انطلق في مركز "إكسبو الشارقة" الأربعاء، ملتقى الشارقة الدولي للراوي في دورته الثانية والعشرين، تحت شعار "حكايات البحر"، بمشاركة نحو 160 خبيراً وباحثاً تراثياً من 46 دولة.

وشمل حفل الافتتاح فقرة عن "فنّ النهمة" قدّمتها مجموعة من الفنّانين، هي عبارة عن وصلة غنائية تناولت نماذج من هذا الفنّ العريق المرتبط بالبحر، وأنغامه وأشعاره المتنوّعة التي رافقت الصيادين خلال رحلاتهم البحرية في الماضي .
              
كما شمل الحفل تكريم الفنّان الإماراتي إبراهيم جمعة الحاج "ضيف شرف الملتقى"، وعائلة الشاعر الكويتي الراحل محمد فايز العلي، "الشخصية الاعتبارية للملتقى"، فضلاً عن عددٍ من الرواة البارزين
والشخصيات المبدعة في مجال الحكاية الشعبية،وهم راشد محمد الشحصي الزعابي، وناصر خليفة عبيد بوشبص، وحثبور محمد كدّاس الرميثي، وحميد بن خليفة بن سالم بن ذيبان.  
              
 ويستمر الملتقى حتى 23 أيلول الجاري، ويرافقه معرض عن شخصية الملّاح والعالِم الفلكي الإماراتي أحمد بن ماجد، يشمل مقتنياتٍ ومخطوطاتٍ وشروحات، تُبرز مكانة هذا الملّاح المعروف .
              
وأعلن رئيس معهد الشارقة للتراث عبد العزيز المسلم، خلال حفل الافتتاح "أن الدورة الجديدة من الملتقى تحتفي بالموروث الحكائي الإماراتي والعربي، الإنساني الزاخر والمتنوّع، كي نغوص معكم في أعماق البحر، ونرتاد عوالمه الغرائبية والعجائبية معاً." 

وأضاف المسلم: "نسعى من خلال هذه الملتقى إلى إبراز جانب مهمّ وملهم من الخيال الشعبي الغني، والتمثّل الذكي لرموز الحكايات ودلالاتها، وارتباطها بواقع المجتمعات وحياة الناس في علاقتهم بالبحر بصورٍ مختلفة".     

اقرأ أيضاً:   

 

 

 

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.