Open toolbar
مكافأة لمتلقي اللقاح بغزة.. وإجازة لغير المطعمين في رام الله
العودة العودة

مكافأة لمتلقي اللقاح بغزة.. وإجازة لغير المطعمين في رام الله

ممرضة فلسطينية في بيت لحم تحمل جرعة من لقاح كورونا خلال حملة تطعيم شملت الطواقم الطبية - 3 فبراير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
غزة/ رام الله-

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة الاثنين، تقديم مكافأة مالية تشجيعية للمواطنين من فئة كبار السن الذين سيتوجهون للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية في رام الله منح إجازة من دون راتب للموظفين غير الملقحين.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة في مؤتمر صحافي، إن الوزارة "ستبدأ الأربعاء المقبل حملة تستمر لمدة شهر واحد لتطعيم كبار السن ممن هم فوق 55 عاماً".

وأضاف القدرة: "سيتم يومياً اختيار 10 أسماء من كبار السن ممن تلقوا اللقاح، لتقديم مكافأة مالية قدرها 200 دولار لكل شخص".

وفي رام الله أكد رئيس الوزراء محمد اشتية "إعطاء إجازة من دون راتب للموظفين الرسميين الذين يرفضون، أو الذين لم يتلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا حتى انتهاء الوباء".

"الجائزة الكبرى"

ودعا اشتية قبيل بدء الاجتماع الأسبوعي للحكومة الاثنين، المواطنين الذين لم يتلقوا اللقاح بعد إلى التوجه للحصول عليه. 

من جهته، أعلن القدرة عن جائزة كبرى، إذ سيتم "في نهاية الحملة اختيار 3 أسماء من كبار السن للحصول على مكافأة مالية قدرها عشرة آلاف شيكل (حوالى 3000 دولار) لكل شخص تشجيعاً لهم وللحفاظ على حياتهم".

وتهدف هذه الحملة إلى حض سكان القطاع على الحصول على التطعيم ضد فيروس كورونا. ورغم ذلك، رأى المواطن جلال فطوم (55 عاماً) أن "لا شيء يشجع على تلقي اللقاح".

واستدرك فطوم الذي يملك متجراً كبيراً في حي تل الهوى جنوب غربي مدينة غزة: "بعد قرار وزارة الصحة إجبار الجميع سأكون مضطراً للتطعيم".

وسجل قطاع غزة أكثر من 122 ألف إصابة بالفيروس منذ اكتشاف أولى الإصابات المحلية في أغسطس العام الماضي، كما ارتفع عدد الوفيات منذ ذلك الوقت إلى 1125 وفاة.

وسجلت الضفة الغربية المحتلة نحو 205 آلاف إصابة وأكثر من 2500 وفاة جراء "كوفيد-19".

تطعيم إلزامي

من جانبه، قال مسؤول الرعاية الأولية بوزارة الصحة في غزة مجدي ضهير، إن الوزارة "قررت التطعيم الإجباري لكافة الموظفين في الوزارات والهيئات الحكومية وتطعيم كل الأشخاص الذين يعملون في مهن ووظائف لها علاقة بالجمهور".

وحذر ضهير من "خطورة الوضع" في قطاع غزة بعد اكتشاف عدة إصابات بالسلالة المتحورة "دلتا" سريعة العدوى.

وبحسب ضهير فإن قطاع غزة "دخل فعلياً الموجة الثالثة من الفيروس والتي يبدو أنها سريعة الانتشار".

وحصل نحو 135 ألف شخص في قطاع غزة، من أصل نحو مليونين، على اللقاح بعد وصول أكثر من 336 ألف جرعة حسبما أكدت وزارة الصحة.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.