Open toolbar

انتشار قوات ليبية تابعة لوزارة الداخلية للسيطرة على طريق رئيسي شرق العاصمة طرابلس بعد إغلاقه من جانب المتظاهرين - 2 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
بنغازي -

أفاد مصدر أمني بمدينة طبرق الليبية، الأحد، بأنه تم توقيف عدد من منفذي اقتحام مجلس النواب الجمعة، لافتاً إلى أنه "تم ضبط واسترجاع عدد من المسروقات".

وأضاف المصدر الأمني في تصريحات لـ"الشرق"، أن قوات عسكرية وصلت للمدينة للسيطرة على الأحداث لفرض الأمن بتعليمات من القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية"، مشيراً إلى التعزيزات العسكرية تشمل مدن درنة والقبة والتميمي وطبرق.

وتابع المصدر أنه "تم إخلاء سبيل 4 قصّر من الموقوفين، بعد تعهد عائلاتهم بعدم الزج بهم في أعمال الشغب".

واقتحم متظاهرون في مدينة طبرق الليبية، الجمعة، مقر البرلمان وأضرموا فيه النيران، احتجاجاً على سوء الأحوال المعيشية وانقطاع الكهرباء عن مناطق متفرقة في البلاد.

وتواصلت الاحتجاجات في وقت سابق السبت، في عدة مناطق تطالب بإقالة كافة الكيانات السياسية، كان أبرزها مدن مصراتة والقربولي وسبها وبني وليد، كما تطورت الاحتجاجات إلى أعمال شغب وعنف بحسب ما ذكره مراسل "الشرق"، والذي أكد عودة الهدوء تدريجياً في وقت لاحق، "لكن وسط استمرار حالة الترقب لأي تطورات".

الجيش يدعو لتنظيم التظاهر

من جانبها، أصدرت القيادة العامة للجيش الليبي، بياناً قالت فيه، إنها "تتابع الحراك الشعبي، الذي يعبر عن مطالب مشروعة، في ظل تفاقم الأزمة في البلاد، وانغلاق الأفق وتدني المستوى الخدمي والمعيشي للمواطن".

وأكد الجيش الليبي في بيانه، "الوقوف مع الإرادة الشعبية، وتأييده مطالب المواطنين".

وتابع البيان أن "القوات المسلحة ترى أنه من واجبها أن تخاطب الشعب صاحب السيادةمباشرة"، مطالباً بـ"عدم المساس بالمرافق العامة والخاصة".

ودعت القيادة العامة للجيش الليبي، الشعب، إلى "تنظيم تظاهره المشروع، وحراك مدني سلمي منظم، لوضع خريطة لطريق الخلاص من الواقع المرير، والعبث القائم، والتوجه نحو بناء الدولة المدنية، بإرادته الحرة دون نيابة أو وصاية من أحد".

وشهدت مدينة بنغازي، السبت، تعزيزات أمنية تمثلت في انتشار دوريات وزارة الداخلية.

وفي وقت سابق، السبت، جرى اتصال بين رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، وسفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية والأمنية.

وتركز الاتصال، على مناقشة الأوضاع الأخيرة في البلاد، والتأكيد على التزام الجميع بالمحافظة على الأمن، وعدم تعريض حياة المواطنين والممتلكات العامة والخاصة للضرر، مع التأكيد على حق المتظاهرين السلميين في التعبير عن آرائهم، والاستماع إلى مطالبهم في إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وإنهاء المراحل الانتقالية.

وأكد الجانبان على أهمية التهدئة في هذه المرحلة، والوصول إلى إجراء الانتخابات في أقرب الآجال، لتجاوز حالة الانسداد السياسي الراهنة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.