Open toolbar

محتجون أمام المحكمة العليا الأميركية عقب قرار إلغاء حق الاجهاض - 24 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أفاد موقع "أكسيوس" الأميركي، الجمعة، بأن 13 ولاية أميركية سيصبح بها الإجهاض "غير قانوني" بشكل فوري، وذلك عقب إلغاء المحكمة العليا في واشنطن قانون "رو ضد ويد" الذي كرس حق النساء في الإجهاض، فيما من المتوقع أن تحذو ولايات عدة أخرى ذات المسار قريباً.

وأوضح "أكسيوس" في تقرير أن قرار المحكمة العليا يمنح الولايات السلطة القانونية لحظر الإجهاض في أية مرحلة من مراحل الحمل، بما في ذلك الإخصاب.

ومع إلغاء السوابق التي أرست الحق الدستوري في الإجهاض، سيتم الآن تنظيم الإجراء من خلال مزيج من القوانين في الولايات الأميركية المختلفة، بحسب الموقع.

وفي أعقاب قرار المحكمة العليا، تم حظر الإجهاض فوراً في 13 ولاية هي: أيداهو، نورث داكوتا، يوتا، وايومنج، ساوث داكوتا، ميزوري، كنتاكي، تينيسي، أوكلاهوما، لويزيانا، أركنساس، ميسيسيبي وتكساس.

وكانت وايومنج الولاية الـ13، التي طبقت ما يسمى بـ"قوانين الزناد"، وهي قوانين كانت موضوعة لكن تفعيلها كان يتطلب حدثاً جوهرياً أو تحولاً كبيراً لدخول حيز التنفيذ، وهو ما تم بمجرد إلغاء قرار المحكمة العليا قانون "رو ضد ويد".

أما مجلة "بوليتيكو" فتقسم هذه الولايات إلى مجموعتين، الأولى تضم 5 ولايات كان الإجهاض محظوراً فيها بالفعل، إلا في حالة الضرورة لإنقاذ حياة المرأة الحامل، وهي كنتاكي، لويزيانا، أوكلاهوما، ساوث داكوتا وتكساس.

أما المجموعة الثانية فتضم 8 ولايات، قالت إن الإجهاض فيها بات "غير قانوني" فور صدور حكم المحكمة العليا، وهي أركنساس، إيداهو، ميسيسيبي، ميزوري، نورث داكوتا، تينيسي، يوتا، وايمونج.

تعديلات دستورية 

وأجرت 4 ولايات أميركية وهي ألاباما، ولويزيانا، وتينيسي، وفيرجينيا الغربية، تعديلات على دساتيرها لحظر جميع أوجه الحماية لحقوق الإجهاض.

وفي ولاية أوكلاهوما، أقر المشرعون خلال أبريل الماضي مشروع قانون لتعديل صيغة "قانون الزناد" الذي وُضع لحظر عمليات الإجهاض في حال ألغت المحكمة "كلياً أو جزئياً" حكم قضية "رو وتنظيم الأسرة ضد كيسي".

وأوضح "أكسيوس" أن العديد من الولايات الأخرى التي لا توجد بها "قوانين الزناد" من المرجح أن تتحرك سريعاً لحظر الإجهاض أو فرض قيود صارمة عليه، مثل فلوريدا، وإنديانا، ومونتانا، ونبراسكا، وفقاً لمعهد "جوتماشر".

وأصدرت ولايات ألاباما، وجورجيا، وآيوا، وأوهايو، ونورث كارولينا وساوث كاورلينا قوانين مقيدة للإجهاض، لكن المحاكم الفيدرالية أوقفت العمل بهذه القوانين. وستحاول هذه الولايات إحياء هذه السياسات بعد قرار إلغاء حكم "رو ضد ويد".

وفي أكتوبر الماضي، قالت إليزابيث ناش، المحللة بمعهد "جوتماشر"، للموقع إن 9 ولايات على الأقل كانت لديها قوانين لحظر الإجهاض قبل حكم "رو ضد ويد"، ولكن هذه القوانين لن يتم العمل بها فوراً بعد إلغاء القرار.

وأوضحت ناش أن تمرير قوانين جديدة لحظر الإجهاض ربما يكون أسهل لبعض الولايات من تفعيل قوانين كانت سارية قبل حكم "رو ضد ويد" الذي صدر عام 1973.

29 ولاية

وتقول مجلة "بولوتيكو" إن الحق في الإجهاض لا يزال مكفولاً في 29 ولاية حتى بعد القرار الذي اتخذته المحكمة العليا، الجمعة، وهي: ألاسكا، كاليفورنيا، كولورادو، كونيتيكت، ديلاوير، مقاطعة كولومبيا، فلوريدا، هاواي، إلينوي، إنديانا، ايوا، كانساس، مين، ماريلاند، ماساتشوستس، مينيسوتا، مونتانا، نبراسكا، نيفادا، نيو هامبشاير، نيوجيرسي، نيومكسيكو، نيويورك، أوريجون، بنسلفانيا، رود آيلاند، فيرمونت، فيرجينيا، واشنطن.

وبحسب "أكسيوس"، أقرت الهيئات التشريعية في الولايات التي تصنف بأنها "جمهورية أو محافظة" مجموعة من القوانين لحظر الإجهاض في ولاياتها بطرق غير مسبوقة، بينما رد المشرعون في الولايات التي تصنف بأنها "ديمقراطية"، أي أن أغلب سكانها اعتادوا التصويت للحزب الديمقراطي، بتمرير مشاريع قوانين لحماية مقدمي خدمات الإجهاض والمرضى الذي قد يصبحون أهدافاً في الولايات الجمهورية بعد إلغاء حكم "رو ضد ويد".

وفي مارس الماضي، أصبحت كولورادو أحدث ولاية تُقنن الحق في الإجهاض، فيما يدرس المدافعون عن الإجهاض في الولاية مواصلة العمل لإجراء تصويت في عام 2024 لترسيخ الحق في الإجهاض بدستور الولاية. 

وفي ولاية فيرمونت التي تكفل الحق في الإجهاض، قدم المشرعون تعديلاً لحماية الحق في إجراء الإجهاض بموجب دستور الولاية، وسيصوت الناخبون على هذا التعديل في نوفمبر المقبل.

وفي ولاية نيو مكسيكو، لا يوجد قانون يحمي حقوق الإجهاض بشكل صريح، لكن المحكمة العليا في الولاية تحمي هذا الإجراء. 

وتوجد في ولايات كونيتيكت وواشنطن ونيويورك قوانين سارية تمثل رداً مباشراً على القانون الصادر في ولاية تكساس بحظر الإجهاض بعد 6 أسابيع من الحمل. 

وتتحرك بعض هذه الولايات نحو إصدار تشريعات لتوسيع نطاق حقوق الإجهاض والاستعداد لتدفق محتمل للمرضى إلى الولايات الأخرى.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.