Open toolbar
بددت التفاؤل بانفراج "أزمة الصيد".. "البيئة" البريطانية تناقض وزيرها
العودة العودة

بددت التفاؤل بانفراج "أزمة الصيد".. "البيئة" البريطانية تناقض وزيرها

وزير الدولة البريطاني للبيئة جورج يوستيس خلال مؤتمر صحافي في لندن. بريطانيا في 21 مارس 2020. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

أفاد متحدث باسم وزارة البيئة البريطانية، الثلاثاء، بأن سفينة الصيد البريطانية التي احتجزت الأسبوع الماضي في ميناء "لو هافر" الفرنسي، لا تزال محتجزة، مشيراً إلى أن تصريحات وزير البيئة البريطاني في وقت سابق بشأن الإفراج عنها "كان خطأً".

وكان وزير البيئة البريطاني جورج يوستيس، قال في تصريحات لموقع "سكاي نيوز" البريطاني في وقت سابق، إن "باريس أفرجت عن السفينة المحتجزة"، معتبراً أن فرنسا "اتخذت القرار للعدول عن تهديداتها". وأعرب عن ترحيبه بالخطوة الفرنسية.

لقاء في باريس

في غضون ذلك، قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن لندن "ترغب في الوصول إلى توافق مع باريس حول النزاع بشأن رخص الصيد البحري".

وأضاف أن وزير بريكست، ديفيد فروست "سيناقش قضية الصيد وبروتوكول أيرلندا الشمالية في اتفاق بريكست مع المسؤولين الفرنسيين في باريس الخميس المقبل"، مشدداً على أن الحكومة تدعم توجه جزيرة جيرسي، أكبر جزر القنال الإنجليزية، بمنح رخص الصيد.

لا تزال محتجزة 

وكان مالك سفينة الصيد البريطانية قال الثلاثاء إن فرنسا "لا تزال تحتجز سفينته في ميناء لو هافر"، وذلك بعد تصريحات وزير البيئة البريطاني بإطلاق سراح السفينة.

وبلغت المشاحنات، التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ذروتها الأربعاء الماضي، حين احتجزت فرنسا السفينة البريطانية سفينة "كورنيلس جيرت جان" في المياه الفرنسية.

من جانبه، قال أندرو براون، مدير شركة "ماكدوف شيل فيش" مشغلة السفينة في تصريحات لـ"رويترز": "على حد علمنا، ستظل السفينة محتجزة في ميناء لو هافر حتى جلسة الاستماع المقررة غداً على الاٌقل".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون، قال الاثنين، إنه "سيؤجل فرض عقوبات تجارية على بريطانيا حتى يتمكن المفاوضون من الجانبين من العمل على مقترحات جديدة تنزع فتيل الأزمة بين البلدين حول حقوق الصيد بعد بريكست".

تصريحات ماكرون، جاءت بعدما قالت فرنسا في وقت سابق، إنه اعتباراً من منتصف ليل الاثنين ستنفّذ عقوبات تشمل تشديد إجراءات تفتيش الشاحنات القادمة من بريطانيا، ومنع سفن الصيد البريطانية من الرسو في الموانئ الفرنسية. وهو ما دانته بريطانيا محذرةً فرنسا من مواجهة عقوبات قانونية في حال لم تسحب تهديداتها.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.