Open toolbar

"كروز" تستعد لطرح خدمات التاكسي ذاتي القيادة في إمارة دبي - Twitter/HamdanMohammed

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلنت شركة "كروز" استعدادها لطرح خدمتها لنقل الركاب عبر سيارات ذاتية القيادة بإمارة دبي في الإمارات بحلول عام 2023.

وطرحت الشركة، سيارتين "شيفورليه بولت" الكهربائية، لإنشاء قاعدة جغرافية لشوارع الإمارة، ما يسهل على السيارتين العمل عند بدء تقديم خدمة النقل بنظام القيادة الذاتية العام المقبل، بحسب هيئة دبي للطرق والنقل RTA.

يأتي ذلك بعد أسابيع قليلة من طرح الخدمة في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، وعند بدء التشغيل توقفت مجموعة من السيارات في أحد الشوارع بشكل مفاجئ، ما تسبب في حدوث تكدس مروري وتطلب الأمر تدخل موظفي الشركة لحل الأمر.

كانت "كروز" وقعت اتفاقية تعاون مع هيئة دبي للطرق والنقل، في أبريل، كجزء من خطة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتحويل نسبة 25% من رحلات نقل الركاب إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

وتنص اتفاقية الشراكة على أن "كروز" ستكون شريك حكومة الإمارة لتنفيذ خطتها حتى عام 2029.

وستعمل سيارتا "كروز" في البداية بمنطقة جميرا، على أن يقودهما سائقان بشريان حاصلان على تدريب تقني معين للمساعدة في عملية التخطيط الجغرافي للإمارة.

وتعتمد سيارات "كروز" على منصة من المستشعرات، مثل الرادارات الضوئية والصوتية، إلى جانب عدد من الكاميرات، وتستهدف المنصة جمع بيانات دقيقة عن البيئة المحيطة بالسيارات خلال سيرها، ما يمكنها من صناعة خريطة افتراضية تدعم نظام القيادة الذاتية بالسيارات، لتتمكن من التجول بحركات مدروسة في الطرق، جنباً إلى جنب مع السيارات التقليدية التي يقودها البشر، بشكل آمن.

وسبق أن أعلنت "كروز" أن دخولها دبي سيكون عبر حافلاتها Cruise Origins، وهي حافلات كهربائية لا تتضمن عجلة قيادة أو دواسات تقليدية.

وقال مطر الطاير، المدير العام لهيئة دبي للطرق، إنه من المستهدف نشر 4 آلاف حافلة "كروز أوريجينز" بحلول 2030 في شوارع الإمارة، لتكون دبي هي أول مدينة على مستوى العالم يتم خلالها الدفع بحافلات "كروز" الكهربائية ذاتية القيادة لنقل الركاب.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.