Open toolbar

الممثلة الجزائرية فريدة صابونجي

شارك القصة
Resize text
الجزائر-

أعلن ديوان الثقافة والإعلام في الجزائر، السبت، وفاة الممثلة فريدة صابونجي، التي تعد أحد أبرز الوجوه السينمائية والتلفزيونية في البلاد، عن عمر ناهز 92 عاماً، بعد مشوار فني حافل قارب 80 عاماً.

وتعرضت صابونجي التي ولدت في 1930 بحي الدويرات في مدينة البليدة، لجلطة دماغية عام 2018، ابتعدت بعدها عن الظهور العام.

ونعى مركز تطوير سينما وأوبرا الجزائر وعدد من المؤسسات الفنية والفرق المسرحية والشخصيات العامة رحيل الفنانة صابونجي، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما بعث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون برقية عزاء إلى أسرتها جاء فيها: "بهذا المصاب الجلل نودع اسماً لامعاً من كبار الفنانين الجزائريين، فقد نالت رفقة ثلة من الفنانين التقدير والاحترام من خلال ما قدمته من أعمال مسرحية وسينمائية راقية، وكانت بذلك مثالاً لأجيال من الفنانين".

مشوار حافل

وبدأت صابونجي مشوارها الفني مبكراً في عمر 13 عاماً، وقدّمت أعمالاً مميزة على المسرح في حقبة الخمسينيات، إذ شاركت كبار نجوم الجزائر في أعمالهم أمثال محي الدين بشطارزي، ورويشد، ومحمد التوري وغيرهم.

وانضمت إلى الإذاعة عام 1947، حيث قدمت الدراما الإذاعية كما اشتهرت على الشاشة بأدوار المرأة الثرية المتغطرسة، وأحيانا قاسية القلب.

ومن أبرز مسلسلاتها التلفزيونية "المصير"، "المكتوب"، "الوصية"، "كيد الزمن"، "الامتحان الصعب" و"دار أم هاني"، كما قدمت أفلام "ميدالية حسان"، "خوذ ما عطاك الله" و"ضياف بلا عرضة".

ونالت على مدى مشوارها الفني جوائز عديدة وكذلك وسام الاستحقاق الوطني من مصف "جدير".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.