Open toolbar

طائرة هليكوبتر تابعة للبحرية الصينية تستعد للهبوط على متن فرقاطةخلال سلسلة من المناورات والتبادلات مع مدمرة الصواريخ الموجهة من طراز Arleigh Burke USS Sterett (DDG) 104) في بحر الصين الجنوبي. 16 يونيو 2017 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بكين-

استدعت الصين، الثلاثاء، السفير الأميركي لديها احتجاجاً على الزيارة "الشنيعة" التي تقوم بها رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأعرب نائب وزير الخارجية الصيني شيه فنج خلال حديثه مع السفير نيكولاس بيرنز عن "احتجاجات قوية" لبلاده على زيارة بيلوسي للجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءاً من أراضيها.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن شيه قوله إن "هذه الخطوة شنيعة للغاية بطبيعتها وعواقبها وخيمة جداً"، مضيفاً أن "الصين لن تقف مكتوفة اليدين". 

وأدت زيارة بيلوسي، أرفع مسؤولة أميركية منتخبة تصل تايوان منذ 25 عاماً، إلى تصاعد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم، إذ اعتبرتها بكين بمثابة "استفزاز كبير".

وقال شيه إن الولايات المتحدة "ستدفع ثمن أخطائها"، وحض واشنطن على "المعالجة الفورية لتصرفاتها الخاطئة، واتخاذ إجراءات عملية للتراجع عن الآثار السلبية لزيارة بيلوسي إلى تايوان"، وفق "شينخوا". 

تأهب للحد الأقصى

ووصلت بيلوسي إلى تايوان مساء الثلاثاء في تحد لتحذيرات وتهديدات شديدة اللهجة من الصين.

وبينما يُفهم أن البيت الأبيض يعارض أن تشمل تايوان جولة بيلوسي الآسيوية، قال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي الاثنين إن لبيلوسي "الحقّ في زيارة تايوان".

وقال الجيش الصيني إنه في "حالة تأهب قصوى" و"سيشن سلسلة من العمليات العسكرية المستهدفة" رداً على الزيارة، معلناً خططاً لسلسلة تدريبات عسكرية في المياه حول الجزيرة تبدأ الأربعاء. 

وقالت القيادة الشرقية في الجيش الصيني إن التدريبات ستشمل مناورات جوية وبحرية مشتركة إلى الشمال والجنوب الغربي والجنوب الشرقي من تايوان، وإطلاق ذخيرة حية بعيدة المدى في مضيق تايوان، وتجارب على إطلاق صواريخ في البحر إلى الشرق من تايوان، وفقاً لـ"رويترز".

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في وقت سابق الثلاثاء، إن الجيش الصيني سيجري تدريبات بالذخيرة الحية وتدريبات أخرى حول تايوان في الفترة من 4 إلى 7 أغسطس.

وأعلن مسؤولون في تايبيه أن أكثر من 20 طائرة عسكرية صينية دخلت منطقة "تمييز الهوية" لأغراض الدفاع الجوي لتايوان (أديز) الثلاثاء، في تصعيد خطير أثناء زيارة بيلوسي.

وقال شيه لبيرنز بحسب الوكالة الصينية إن "تايوان هي تايوان الصينية، وستعود في نهاية المطاف إلى حضن الوطن الأم. الشعب الصيني لا يخاف الأشباح والضغوط والشر".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.