Open toolbar

الأميرال البحري الأميركي جيمس ستافريديس خلال مؤتمر في مقر "الناتو". 6 أكتوبر 2011 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

اعتبر الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي "الناتو" جيمس ستافريديس، الأربعاء، أن العطل الذي لحق بنظام الملاحة الجوية في الولايات المتحدة وعطّلها لمدة 90 دقيقة، "جرس إنذار" للكوارث المحتملة التي يمكن أن تحدثها الهجمات الإلكترونية على ذلك القطاع.

وقال ستافريديس عبر "تويتر": "سواء كانت الأعطال ناتجة عن هجوم إلكتروني أم لا، فإن الحادث كان بمثابة جرس إنذار للعواقب المحتملة لهجوم إلكتروني قد يقع مستقبلاً".

وأضاف: "قد يكون توقف نظام شركات الطيران المحلية هجوماً إلكترونياً وقد لا يكون كذلك، ولكن من المؤكد أنه يوضح لنا ما يمكن أن يبدو عليه الوضع. أعتبرها محاولة إيقاظ جيدة".

إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، قالت إن التحقيق الأولي أظهر أن العطل الذي لحق بنظام تنبيه الملاحة الجوية ومنع إقلاع الطائرات في الولايات المتحدة، تسبب فيه ملف فاسد في قاعدة البيانات، مؤكدة أنه لا دليل حتى هذه اللحظة على وقوع هجوم إلكتروني.

وتوقف السفر جواً في منتصف الليل تقريباً، بعدما أدى انقطاع في نظام إدارة الطيران الفيدرالي إلى إيقاف جميع الرحلات الجوية الأميركية حتى تم حل المشكلة في وقت لاحق، إذ فشل نظام إشعار المهام الجوية (NOTAM) التابع لإدارة الطيران، ما تسبب في إيقاف أكثر من 500 رحلة.

وتمت استعادة النظام قبل الساعة 9 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة صباح الأربعاء، ولكن لم يتم الإفصاح عن السبب الجذري للمشكلة، إذ قال البيت الأبيض إنه "لا دليل على وقوع هجوم إلكتروني في هذه المرحلة".

من جانبه، أمر الرئيس الأميركي جو بايدن وزارة النقل بـ"بدء تحقيق كامل لمعرفة السبب المحتمل وراء فشل نظام إشعار المهام الجوية".

ما هو نظام NOTAM؟ 

ونقلت مجلة "نيوزويك" عن شركة "مايكروسوفت" قولها، إن الهجوم الإلكتروني عادة يهدف إلى "إتلاف المستندات والأنظمة المهمة أو التحكم فيها أو الوصول إليها داخل شبكة كمبيوتر شخصي أو شركة تجارية".

ويستخدم نظام "نوتيس تو إير ميشنز" Notice To Air Missions، لتقديم معلومات مهمة مثل حوادث الطائرات، ويوفر تحديثات في الوقت الفعلي للطيارين وغيرهم من أفراد الطيران في ما يتعلق بأي خلل في نظام المجال الجوي الوطني، حسبما ذكرت "نيوزويك".

وكان وزير النقل الأميركي بيت بوتيجيج، قال الأربعاء، إن خللاً في نظام الرسائل الموجهة للطيارين أدى إلى قرار إدارة الطيران الفيدرالية لوقف جميع الرحلات الجوية في الولايات المتحدة، وعطل أكثر من 7 آلاف رحلة طيران، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وقال الوزير الأميركي لشبكة "سي إن إن" إن الخلل عكس "مشكلة أكبر" في النظام، مشيراً إلى أنه لا تزال هناك مشكلات في التحقق من أن الرسائل يتم توجيهها إلى الطيارين بالفعل.

وأشار إلى أن إدارة الطيران الفيدرالية لا تزال بحاجة لاكتشاف السبب وراء منع الإجراءات المعتادة لفشل النظام.

ويأتي الانقطاع بعد أسابيع فقط من قيام شركة "ساوث ويست إيرلاينز" بإلغاء آلاف الرحلات الجوية، ما تسبب في تقطع السبل بالعديد من الركاب في عطلة نهاية الأسبوع خلال عطلة عيد الميلاد، في خطوة وصفها وزير النقل بأنها "فشل في النظام".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.