Open toolbar

جينيفر لوبيز وبن أفليك يحضران عرضاً خاصاً لفيلم Marry Me في نقابة المخرجين الأميركية في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا - 8 فبراير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لوس أنجلوس -

تزوّج النجمان جينيفر لوبيز وبن أفليك في ولاية نيفادا الأميركية، بعد 18 عاماً من انتهاء علاقتهما الأولى التي حظيت بتغطية إعلامية واسعة في ذلك الوقت، بحسب سجلات محكمة نشرت السبت واطلعت عليها وكالة "فرانس برس".

وأفادت وثيقة زواج من مقاطعة كلارك التي تضم مدينة لاس فيجاس أن بنيامين جيزا أفليك تزوّج جينيفر لوبيز.

وبحسب الوثيقة، اختارت المغنية والممثلة البالغة من العمر 52 عاماً، أن تأخذ اسم عائلة زوجها لتصبح جينيفر أفليك.

وكانت لوبيز وهي أيضاً سيدة أعمال ولديها مجموعة مستحضرات تجميل وعطور تحمل اسمها، أعلنت في أبريل خطوبتها من الممثل في فيديو قصير.

والتقت جينيفر لوبيز وبن أفليك عام 2002 خلال تصوير فيلم "جيلي"، وقد تابع مصورو الباباراتزي علاقة هذا الثنائي الشهير في هوليوود.

قصة حب جميلة

وأرجئ زواجهما الذي كان مقرراً في 2003 قبل إعلان انفصالهما في عام 2004. وتحدّثت لوبيز عن علاقتها المتجددة مع أفليك في مقابلة مع مجلة "بيبول" في فبراير قائلة "إنها قصة حب جميلة حصلت على فرصة ثانية".

وأصبح النجمان "لا ينفصلان" منذ عودتهما إلى بعضهما البعض واشتريا منزلاً في بيفرلي هيلز، حسبما أفاد موقع "تي إم زي" المتخصص.

وتزوجت جينيفر لوبيز 3 مرات، وكان المغني مارك أنتوني من بين أزواجها وأنجبت منه توأمين هما ماكس وإيميه.

أما أفليك فكان متزوجاً من الممثلة جينيفر جارنر التي أنجب منها فايوليت وسيرافينا وسامويل.

وفي أبريل 2021 أعلنت لوبيز وأليكس رودريجيز نجم البيسبول السابق في فريق نيويورك يانكيز انفصالهما، "لأنهما أفضل كأصدقاء"، بعد شهور من نفي أن علاقتهما التي استمرت 4 أعوام على وشك الانهيار.

وقالت لوبيز (51 عاماً، في حينه) ورودريجيز (45 عاماً، في حينه) في بيان مشترك "أدركنا أننا أفضل كأصدقاء ونتطلع للبقاء على هذا النحو". وأضافا "سنواصل العمل معاً ودعم بعضنا البعض في أعمالنا ومشروعاتنا المشتركة".

وبعد عام، أي في أبريل الماضي أعلنت لوبيز خطوبتها من أفليك عبر فيديو قصير من أجواء حفلة الخطوبة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.