Open toolbar

منظر عام للعاصمة المصرية القاهرة - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

أعلنت وزارة الصحة المصرية، ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 6.9% خلال الأسبوع الماضي، وأرجعت السبب إلى ظهور متحورات فرعية من المتحور أوميكرون، مشيرة إلى استقرار معدلات الوفيات والحجز بالمستشفيات عند أدنى مستوياتها منذ بداية الجائحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبدالغفار، في حساب الوزارة على تويتر، إن المتحورات الفرعية من أوميكرون "أسرع انتشاراً لكنها لا تؤدي إلى إصابات شديدة"، مشيراً إلى "استقرار معدلات الوفيات والحجز بالمستشفيات عند أدنى معدلاتها منذ بداية الجائحة".

وأرجع عبدالغفار الزيادة في معدل الإصابة إلى "تناقص المناعة المكتسبة من التطعيم أو العدوى السابقة بسبب مرور أكثر من 6 أشهر على أحدهما"، إضافة إلى "تراخي المواطنين في الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات، وخاصة أثناء التجمعات وفي الأماكن المغلقة وقليلة التهوية".

وأوصت وزارة الصحة المواطنين بالتطعيم لمن لم يتلقَ اللقاح، والحصول على جرعة معززة لأصحاب الأمراض المزمنة أو نقص المناعة أو كبار السن ومضى عليهم ثلاثة أشهر منذ آخر لقاح أو إصابة بكورونا.

ونبهت الوزارة إلى ضرورة الحصول على جرعة معززة لكل من مضى عليه أكثر من 6 أشهر منذ آخر لقاح أو إصابة.

وسجلت مصر نحو 25 ألف حالة وفاة، وأكثر من 500 ألف إصابة، بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة، وفق قياس جامعة "جونز هوبكنز"، فيما أعلنت وزارة الصحة، نهاية مايو الماضي، تحصين 35 مليوناً و178 ألفاً و603 أشخاص بشكل كامل، وحصول 3 ملايين و400 ألف و743 شخصاً على جرعة ثالثة تنشيطية.

وقررت مصر منع المواطنين من دخول المنشآت الحكومية، إلا بعد الحصول على التطعيم بدايةً من ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.