Open toolbar

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

قالت لجنة مجلس النواب الأميركي التي تحقق في هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول، إنها تعتقد أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب "متورط في أعمال إجرامية"، لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020، وفقاً لما نقله موقع "أكسيوس" الأميركي، عن وثائق قضائية.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها محامو لجنة مجلس النواب التي تحقق في أحداث الشغب في الكابيتول، عن مزاعم محددة بشأن قضية جنائية محتملة ضد ترمب.

وخلصت اللجنة إلى أن الرئيس السابق وأعضاء حملته "شاركوا في مؤامرة إجرامية للاحتيال على الولايات المتحدة".

وزعمت اللجنة أن لديها أدلة قد تؤدي إلى احتمال مواجهة الرئيس السابق ومحاميه جون إيستمان وآخرون، لتهم تتعلق بارتكاب انتهاكات جنائية، مثل "عرقلة الإجراءات الرسمية للكونجرس والتآمر للاحتيال على الشعب الأميركي".

"إقناع بنس بإلغاء النتيجة"

وأشار التقرير إلى أن اللجنة قدمت الوثائق لمحكمة المقاطعة المركزية للقسم الجنوبي بولاية كاليفورنيا، في دعوى مدنية، رداً على حجب إيستمان بعض المستندات مستخدماً امتياز السرية الممنوحة للمحامي وموكله.

وقالت اللجنة إن إيستمان حاول إقناع نائب الرئيس الأميركي، آنذاك مايك بنس، بأنه يمكنه "إلغاء نتائج الانتخابات".

وأشارت اللجنة المشكلة من أعضاء في مجلس النواب، إلى أن ترمب وحملته حاولوا بشكل غير قانوني عرقلة فرز الكونجرس للأصوات الانتخابية من خلال الضغط على بنس لتأجيل عملية الفرز، ونقلت عن رئيس اللجنة بيني طومسون ونائبته ليز تشيني قولهما في بيان مشترك: "نعتقد أن الأدلة التي بحوزتنا تبرر مراجعة هذه المستندات".

"مخطط فاسد"

وتابع البيان: "تشير الحقائق التي جمعناها بقوة إلى أن رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بإيستمان، قد تُظهر أنه ساعد ترمب على المضيّ قدماً في مخطط فاسد لعرقلة فرز أصوات المجمع الانتخابي ومؤامرة لعرقلة عملية نقل السلطة".

ووفقاً لـ"أكسيوس"، فإن الوثائق القضائية تضمنت إفادات من المساعدين الذين عملوا مع ترمب وبنس، وكذلك شهادة إيستمان، إذ قالت إفادة أحد مساعدي الرئيس الأميركي السابق إنه "واصل نشر مزاعم كاذبة حول تزوير الانتخابات وتضليل الجمهور، كما أنه دفع مستشاريه للتوصل إلى طرق لإلغاء نتائج الانتخابات".

ومن جانبه، قال محامي إيستمان، تشارلز بورنهام: "بالنظر لأن هذه مسألة مدنية، فإن إيستمان لن يستفيد من الحماية الدستورية التي عادة ما تُمنح لأولئك المتهمين من قبل حكومتهم بارتكاب سلوك إجرامي، ومع ذلك، فإننا نتطلع إلى الرد في الوقت المناسب". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.