Open toolbar
إيران: دفعنا تعويضات لعدد من عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية
العودة العودة

إيران: دفعنا تعويضات لعدد من عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية

جانب من حطام الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها القوات الإيرانية بعد لحظات من إقلاعها من مطار الخميني بطهران 8 يناير 2020 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعربت وزارة الخارجية الإيرانية، الجمعة، عن استعدادها للتحاور مع أي دولة مرتبطة بالطائرة الأوكرانية، التي أسقطتها قبل عامين في طهران، وكشفت أنها قامت بدفع تعويضات إلى عدد من عائلات الضحايا.

واتهمت الخارجية الإيرانية في بيان، عشية الذكرى الثانية لحادث تحطم الطائرة الأوكرانية، بعض الدول بـ"محاولة استغلال الحادث لأغراض سياسية"، مضيفة أن "الأجهزة المرتبطة (بالحادثة) أعلنت السبب الرئيسي وراء تحطم الطائرة الأوكرانية، وعملت بالتزاماتها وواجباتها بدقة وشفافية وسرعة".

وأوضحت أن طهران "نفّذت الإجراءات الجنائية والقضائية على أساس المبادئ القانونية، بما في ذلك مبدأ اختصاص مكان وقوع الحادث وجنسية المتهمين"، مشيرةً إلى أن "مجلس الوزراء حدد رقماً لدفع التعويضات المالية لأسر جميع الضحايا".

وأعلنت الوزارة أن "وزارة الطرق الإيرانية قامت بدفع (تعويضات) إلى عدد من العائلات، بما يتوافق مع القواعد النافذة".

ولفتت الخارجية الإيرانية أنها "شاركت في 3 جولات من المحادثات الثنائية مع الحكومة الأوكرانية في مدينتي كييف وطهران"، مضيفة أنه تم "تدارس جميع جوانب القضية بالتفصيل الكامل من قبل خبراء من كلا الجانبين".

وختمت الخارجية الإيرانية بيانها بأنه "رغم الإجراءات غير القانونية لبعض البلدان، التي تحاول استغلال هذا الحدث المؤلم لأغراض سياسية، فإنها تؤكد استعدادها لإجراء مفاوضات ثنائية بشأن الإجراءات المتخذة من منطلق حسن النية، واحترام سيادة الدول والقانون المحلي والالتزامات الدولية للدول".

150 ألف دولار

وتحطمت طائرة "بوينغ 737" تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران متجهة إلى كييف في 8 يناير 2020، ما أودى بحياة 176 شخصاً كانوا على متنها، غالبيتهم من الإيرانيين والكنديين، والعديد منهم يحملون الجنسيتين.

وأقرت القوات المسلحة الإيرانية بعد 3 أيام من الحادثة، بأن الطائرة سقطت عن طريق "الخطأ"، وذلك في ظل توتر متصاعد بين طهران وواشنطن.

وكانت الحكومة الإيرانية أعلنت في ديسمبر 2020، تخصيص "150 ألف دولار" لكل  عائلات الضحايا، فيما لقيت الخطوة انتقادات من أوكرانيا وكندا على خلفية أن قيمة التعويضات، يجب أن يتم تحديدها بموجب المفاوضات.

من جانبها، أصدرت محكمة كندية، الاثنين الماضي، حكماً بدفع أكثر من 80 مليون دولار إلى عائلات 6 أشخاص لقوا مصرعهم في حادثة سقوط الطائرة.

وكانت كندا وبريطانيا والسويد وأوكرانيا حددت منتصف ديسمبر الماضي، مهلة نهائية جديدة لإيران للتفاوض حول دفع تعويضات لعائلات ضحايا الطائرة، فيما لم تتضح الطريقة التي سيتم من خلالها تحصيل المبلغ، إلا أن محامي العائلات لوّحوا بإمكان اللجوء إلى تجميد أصول إيرانية في كندا والعالم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.