Open toolbar

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، إن مصر اتخذت مساراً دبلوماسياً وتفاوضياً للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة الإثيوبي، مشدداً على أن "مياه مصر أمانة في رقبتي ولن يمسها أحد".

وأضاف السيسي، خلال جولة تفقدية بالكلية الحربية في القاهرة ولقاء مع الطلاب، أن "الأمور لا تحل بالصوت العالي بل بالقدرة والعمل والصبر"، لافتاً إلى أن الهدف "كان أن نعمل على جانبين، نلجأ للصبر والتفاوض ثم استغلال مواردنا".

وتابع قائلاً: "مصر تعد من أولى دول العالم في معالجة مياه الصرف الصحي لإعادة استخدامها"، مشيراً إلى محطتين في سيناء لمعالجة مياه الصرف الصحي بقدرة تزيد عن 6.5 مليون متر مكعب يومياً.

الاقتصاد والأزمات

وأضاف السيسي أن مصر تحتاج إلى الاستقرار في العالم "حتى لا يتأثر العالم بأي أزمات"، مشيراً إلى حرص الدولة المصرية على أن يكون تأثر المواطنين بالتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية "أقل ما يكون".

وأوضح أن الدولة حرصت على عدم تعرض المواطن للتكلفة الحقيقية للتضخم الذي أصاب كل دول العالم، ما أدى إلى قفزة بأسعار السلع الأساسية، مضيفاً أن الحكومة تحاول المحافظة على أسعار السلع الاساسية وأسعار الطاقة، الكهرباء والبنزين والسولار.

وأشار السيسي إلى نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، والذي تم تطبيقه منذ عام 2016، مرجعاً ذلك إلى تضحيات الشعب المصري، ما رفع معدل النمو إلى نحو 6%.

وقال: "كان من المقرر أن يرتفع النمو إلى أكثر من ذلك لولا جائحة كورونا، التي أثرت على العالم كله، وتمكنت مصر من استيعاب هذه الصدمة على مدى عامين بفضل برامج الإصلاح الاقتصادي".

وأضاف أنه مع تراجع أزمة كورونا، مطلع العام الحالي، ارتفع معدل النمو في مصر إلى 9% خلال الربع الأول (يناير وفبراير ومارس)، وجاءت الأزمة الأوكرانية، التي أثرت على العالم كله، لتؤثر علينا أيضاً.

ولفت إلى عمل الدولة في ملف الأمن الغذائي المصري مبكراً منذ 4 أعوام، كي يكون لدى الدولة ما يكفيها من السلع الأساسية لمدة 6 شهور على الأقل.

وأكد الرئيس المصري أن الدولة المصرية تحاول "المضي قدماً" في مجال الصناعة، "ونحاول تقليل فاتورة الاستيراد، وزيادة فاتورة التصدير قدر الإمكان".

الحوار الوطني

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي على أهمية الحوار الوطني، الذي يجمع كل طوائف وفئات الشعب، ويتناول النقاش حول القضايا الوطنية المختلفة التي تهم كل المواطنين.

وقال إن "من المهم أن نستمع إلى بعضنا البعض رغم الاختلاف، لأن الاختلاف سنة من سنن الكون، فلا يمكن أن نتبنى جميعاً فكراً ورأياً وتصوراً واحداً تجاه أية قضية".

الاستقرار في غزة

وفي الشأن الفلسطيني، قال الرئيس المصري تعليقاً على تصاعد الأوضاع في قطاع غزة: "إننا نعمل مع شركائنا من أجل استعادة السلام واستقرار الأوضاع في غزة"، مضيفاً: "حريصون ودورنا إيجابي من خلال اتصالاتنا مع الإسرائيليين والفلسطينيين حتى لا يحدث قتال".

وأشار السيسي إلى حرص مصر على نزع فتيل أية أزمة، وقال إن "ما حدث أمس (الجمعة) هو خروج عن هذا الأمر، واتصالاتنا على مدار الساعة مع الجميع حتى لا يحدث قتال، ويتم استعادة الهدوء في قطاع غزة".

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أفادت في بيان، الجمعة، أن مصر تجري "اتصالات مكثفة على مدار الساعة بُغية احتواء الوضع في غزة والعمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.