Open toolbar

صورة توضيحية لديناصور "جاكابيل كانيوكورا" المكتشف في الأرجنتين - Twitter@JuliotheArtist

شارك القصة
Resize text
دبي-

اكتشف علماء في الأرجنتين مؤخراً حفريات تعود لنوع من الديناصورات بحجم كلب تقريباً، ويتميز بقشرة صلبة مدرعة على ظهره وفك مميز وأذرع صغيرة.

وتشير الحفريات التي يرجع تاريخها إلى العصر الطباشيري المتأخر الرطب، منذ ما يقرب من 100 مليون سنة، إلى أن الديناصور "جاكابيل كانيوكورا" كان يسير على قدمين، عكس معظم الديناصورات الأخرى في عائلته، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وكان لدى "جاكابيل كانيوكورا"، وهو آكل نباتات، قشرة تتكون من ألواح مدرعة فوق جسده، لحمايته من الحيوانات المفترسة، وحجمه بوزن كلب من نوع "بوسطن ترير" تقريباً، وفقاً لبحث نشر الأسبوع الماضي في مجلة "ساينتيفيك ريبورتس".

 سلالة جديدة 

ويلقي اكتشاف "جاكابيل" الضوء على سلالة غير معروفة سابقاً من عائلة الديناصورات المدرعة، والتي تشمل ديناصورات "ستيجوصورس" الأكبر حجماً بكثير، في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.

وقال الباحث سيباستيان أبيستيجويا في بيان: "بالنسبة للأرجنتينيين، يُكمل جاكابيل الذي يأتي ضمن سلسلة واسعة من الاكتشافات، الحرف المفقود لأبجدية الديناصورات لدينا، ويمكننا لأول مرة إظهار أبجدية الديناصورات التي عاشت في الأرجنتين".

ويأتي اسم "جاكابيل" من العُرف الموجود في الجزء السفلي من فك الديناصور، والذي لم يتعرف العلماء على وظيفته. وقال الباحثون إن "كانيوكورا" تعني "الجزء العلوي من الحجر" بلغة شعب المابوتشي الأصلي.

وكانت أسنان "جاكابيل" غير عادية أيضاً. وفي حين أن معظم الديناصورات آكلة العشب كانت لها أسنان على شكل ورقة شجر متشابهة على كلا الفكين، فإن أسنان الديناصورات المكتشفة حديثاً كانت تتشكل بشكل مختلف على كل فك، كما تبدو أسنانه مهترئة.

رحلة الاكتشاف 

وبدأ الطريق لإعادة بناء جسم الديناصور في عام 2012، عندما قام الباحث سيباستيان أبيستيجويا بجولة في منطقة لابويتريرا القديمة، التي جرى فيها اكتشاف ديناصورات أخرى، ووجد عظمتين صغيرتين لم يتمكن من تحديدهما. وبعد عامين، وجد مع علماء آخرين هيكلاً عظمياً بأسنان غير عادية وفك يشبه الكتلة.

وأدرك الباحث أن هذه الحفرية تعود لنوع من الديناصورات المدرعة، واستمر في جمع العظام حتى عام 2020، عندما تم الانتهاء من إعادة بناء هيكل هذا النوع.

ويقول أبيستيجويا إن المنطقة الصحراوية غير صالحة للعيش بالنسبة للعديد من الأنواع، لذلك تميل إلى أن يكون لديها حفريات لعدد قليل من الحيوانات.

وأضاف: "جاكابيل ديناصور صغير ونادر جداً، ومن الواضح أنه كان يحب التنقل عبر البيئات الصحراوية". وشارك العلماء مقطع فيديو لإعادة بناء هذا النوع.

ويحدد علماء الحفريات عشرات الأنواع كل عام من الديناصورات التي يتم اكتشافها. وفي عام 2021، أعلن علماء أستراليون عن اكتشاف ديناصور بحجم ملعب كرة السلة.

لكن العديد من الديناصورات لا تتحجر، مما يعني أن العلماء لم يكتشفوا بعد جميع الأنواع الموجودة، حسبما ذكر موقع الأخبار العلمية "جيزمودو".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.