Open toolbar

أحدى الأسر تتناول العشاء في العاصمة اليابانية طوكيو - 14 مايو 2014 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
طوكيو-

قررت بلدة صغيرة، غرب اليابان، اللجوء إلى القضاء لاسترداد مبلغ 360 ألف دولار رفض أحد السكان إعادته، بعد أن تم تحويله إلى حسابه بالخطأ الشهر الماضي.

وكانت بلدية "أبو" الصغيرة الواقعة في مدينة ياماجوتشي أرسلت مبلغ 100 ألف ين (نحو 776 دولاراً)، إلى 463 أسرة من ذوي الدخل المحدود تأثرت سلباً جرّاء جائحة "كورونا".

لكنها حولت بالخطأ خلال العملية 46.3 مليون ين (360 ألف دولار) إضافية إلى إحدى الأسر. ثم زار مسؤولون من البلدية المنزل فوراً، وأكد المقيم فيه، شاب يبلغ من العمر 24 عاماً، أنه سيعيد المبلغ.

الأموال نقلت

ولم تستعد البلدية أموالها رغم رسائل ومناشدات وجهتها له. وقالت مسؤولة في البلدية: "نأسف لتسبّبنا بمشاكل للسكان (...) ونتابع حالياً القضية في المحكمة"، مشيرةً إلى أنّ القرار سيُصادق عليه خلال اجتماع يعقده المجلس البلدي، الخميس.

وذكرت رسالة صادرة عن رئيس البلدية أنّ المستفيد، وبعد التواصل معه شخصياً أخيراً، قال إنه "نقلَ الأموال ولا يستطيع تالياً إعادتها، لكنه أشار إلى استعداده لتصحيح خطئه".

وتصدرت القضية عناوين الصحف في اليابان، إذ نشر رئيس بلدية أبو مقطع فيديو يقدم فيه اعتذاراً للسكان، مشيراً إلى "أسفه الشديد" لوقوع هذا الخطأ.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.