Open toolbar

شعارا جوجل وفيسبوك - REUTERS

شارك القصة
Resize text
بروكسل -

أعلنت المفوضية الأوروبية، الجمعة، أنها فتحت تحقيقاً بشأن الاتفاق الموقع عام 2018 بين عملاقي الإنترنت "جوجل" و"ميتا" (المالكة لموقع فيسبوك) في مجال الإعلانات الإلكترونية، بسبب شبهات انتهاك حق التنافس في الاتحاد الأوروبي.

هذا الاتفاق المسمى "جيداي بلو" موضع شبهات أيضاً لدى القضاء الأميركي الذي يتهم المجموعتين بأنهما عقدتا تفاهماً "غير قانوني"، لتعزيز هيمنتهما على سوق الإعلانات عبر الإنترنت من خلال إقصاء أي منافسة عن طريق المزايدات الإعلانية.

وتشتبه المفوضية الأوروبية في أن "فيسبوك" و"جوجل" تتلاعبان على حساب المنافسين، بالنظام المتقن الذي يحدد أي إعلانات ستظهر على الصفحات الإلكترونية، تبعاً للملف مغفل الاسم لكل مستخدم للإنترنت، ما قد يشكل محط إدانة في الاتحاد الأوروبي بوصفه اتفاقاً مناقضاً لمبدأ التنافسية أو ينطوي على استغلال للموقع المهيمن.

وقالت المفوضة الأوروبية لشؤون المنافسة مارجريتا فيستاجر، في بيان: "إذا ما أكد تحقيقنا ذلك، فهذا سيعني أنهم يضربون المنافسة في سوق مركزة للغاية على حساب التقنيات الإعلانية المعتمدة من خصومهم، وهم مطورو المحتوى والمستهلكون في نهاية المطاف".

وبصورة عملية، توفر "جوجل" التكنولوجيا التي تُستخدم كوسيط بين المعلنين وناشري المواقع الإلكترونية من خلال طرحها في مزادات في الوقت الحقيقي مساحات إعلانية تظهر على المواقع الإلكترونية أو التطبيقات المحمولة، من خلال "برنامج مزادات مفتوحة".

وتقدم ميتا (فيسبوك) خدمات للعرض الإعلاني الإلكتروني وتشارك في المزادات على المساحات الإعلانية لمطورين خارجيين، عبر الاستعانة بتقنيات "جوجل".

وأشارت المفوضية الأوروبية إلى أن "فتح تحقيق رسمي لا يدفع إلى التكهن بنتيجته سلفاً".

ولم توضع أي مهلة قانونية لإنهاء هذا المسار القضائي، إذ إن مدة التحقيقات تتباين بقوة تبعاً لدرجة تعقيد القضايا.

وفي نهاية 2020، واجهت "جوجل" 3 دعاوى قضائية في الولايات المتحدة على خلفية اتهامات بضرب المنافسة، خصوصاً بسبب اتفاقها مع "فيسبوك"، واتهمها ائتلاف من 38 ولاية ومنطقة أميركية بممارسة "احتكار غير قانوني" في مجال محركات البحث والإعلانات عبر الإنترنت، وتتهم هذه الولايات حالياً أهم المسؤولين في "جوجل" وميتا بالضلوع مباشرة في هذه الممارسات.

كما تحقق الهيئة البريطانية للمنافسة في اتفاق "جيداي بلو".

كذلك أعلنت المفوضية الأوروبية في يونيو 2021 فتح تحقيق ضد "جوجل" بتهمة ممارسات تقوض المنافسة في تقنيات العرض الإعلاني على الإنترنت، من خلال إعطاء الأفضلية لأدواتها الوسيطة بين المعلنين ومطوري الصفحات الإلكترونية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.