Open toolbar

تظاهرات للأسبوع السادس على التوالي في فرنسا ضد الشهادة الصحية

باريس-(أ ف ب):

تظاهر عشرات آلاف الفرنسيين مجدداً السبت احتجاجاً على سياسة التطعيم ضد "كوفيد-19" التي تنتهجها الحكومة ووسط خشية جماعات حقوق الإنسان من المشاعر المعادية للسامية في الحركة الاحتجاجية.

وتمت الدعوة الى 200 تظاهرة محتلفة في أنحاء البلاد للأسبوع السادس على التوالي للتنديد بنظام "الشهادة الصحية" الذي أعلنه الرئيس إيمانويل ماكرون ويرى فيه البعض تقييداً بشكل غير منصف لحقوق غير الملقحين.

ونظام الشهادة الصحية يفرض حيازة وثيقة تثبت تلقي لقاح كوفيد أو فحصاً سلبياً يعود إلى 72 ساعة أو إثبات الإصابة بالمرض خلال الأشهر الستة الأخيرة من أجل دخول الحانات والمطاعم واستخدام المرافق الصحية في ظل ظروف معينة وفي القطارات.

وبات يشمل منذ الاثنين أكثر من 120 مركزاً تجارياً ومتجراً كبيراً في منطقة باريس والنصف الجنوبي من فرنسا.

وشارك في التظاهرات نحو 9 آلاف و500 شخص في جنوب مونبيلييه و4 آلاف في شرق ستراسبورغ و3 آلاف و400 في بوردو، وفق السلطات المحلية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.