واشنطن: الوضع في ميانمار من سيئ إلى أسوأ

واشنطن- (رويترز):
قال منسق السياسة الخاصة بالمحيطين الهندي والهادئ، كورت كامبل، للرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء، إن "الوضع في ميانمار التي يحكمها الجيش يثير القلق الشديد، ويسير من سيئ إلى أسوأ، وإن الولايات المتحدة تدرس جميع السيناريوهات المحتمل حدوثها هناك".

وقال في ندوة على الإنترنت استضافها مركز الأمن الأميركي الجديد: "لا أحد ينكر أن العنف يتصاعد".

وأضاف: "لا نشهد فحسب تحديات من التمرد العرقي، وإنما وعلى نحو متزايد، معارضة أكثر تنظيماً وتحديداً للأهداف، وإصراراً في المعسكر الديمقراطي الذي يرفض الرضوخ".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان يرى أن الدولة في ميانمار يمكن أن تنهار، قال كامبل: "من الصعب ألا نشعر بالإحباط بسبب ما نشهده. أريد أن أقول إن الوضع داخل البلاد يثير القلق، وإنه مستمر في التحول إلى الأسوأ. أعتقد أننا ندرس جميع الاحتمالات".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.