Open toolbar

تجدد الاحتجاجات في لبنان تزامناً مع انخفاض قياسي لقيمة الليرة

بيروت- (رويترز):
أحرق محتجون غاضبون الإطارات وقطعوا الطرق في أجزاء من بيروت، الثلاثاء، في ظل انهيار جديد لليرة اللبنانية أمام الدولار، لتفقد معظم قيمتها بينما يتفاقم الانهيار المالي الذي تعيشه البلاد.

وسجلت الليرة نحو 15 ألفاً للدولار الواحد للمرة الأولى، الثلاثاء، بحسب متعاملين في السوق، لتصل خسائرها إلى نحو 90% منذ اندلاع الأزمة أواخر 2019.

وتفرض الأزمة الاقتصادية أكبر تهديد على استقرار لبنان منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990، إذ تمحو الوظائف وتحول بين الناس وودائعهم المصرفية وتثير خطر تفشي الجوع.

واجتمعت لجان برلمانية لمناقشة قرض طارئ لشركة الكهرباء الوطنية بعدما حذر وزير الطاقة من انقطاع التيار في أنحاء البلاد بنهاية مارس في حال عدم ضخ سيولة نقدية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.