Open toolbar

هجمات تودي بحياة 11 مدنياً في شمال بوركينا فاسو

واجادوجو- (رويترز):

قال حاكم إقليمي في بيان إن 11 مدنياً على الأقل قضوا في هجمات على قريتين شمال بوركينا فاسو، الأحد.

واستهدف مسلحون مجهولون تجمعين سكنيين في ولاية سينو، وهي من بين المناطق المتضررة من انعدام الأمن المتزايد، حيث تسعى جماعات مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش للسيطرة على أجزاء كانت يوماً ما تنعم بالسلام في منطقة الساحل الأوسط، غرب إفريقيا.

ولم يقدم الحاكم رودولف سورغو في بيان، الاثنين، مزيداً من التفاصيل بشأن الهجمات ولكنه دعا السكان المحليين إلى توخي الحذر.

وقال مسؤول محلي، شريطة عدم الكشف عن هويته، إن 14 مدنياً آخرين كانوا قد سُجلوا في عداد المفقودين بعد الهجمات، عُثر عليهم قتلى. ولم يتسنَّ لـ"رويترز" التحقق بشكل مستقل من المعلومات.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.