Open toolbar

إثيوبيا: لن نتعاون مع آلية التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة

دبي - (الشرق):

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، الجمعة، أنها تشعر بخيبة أمل بعد استغلال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من قبل "البعض لدفع أجندتهم ذات الدوافع السياسية".

وقالت في بيان: "البعض في مجلس حقوق الإنسان يحاول إيجاد طريقة بديلة للتدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة، وهذا لن يؤدي سوى لتفاقم الوضع على الأرض"، مؤكدة أن أديس أبابا لن تتعاون مع الآلية المنشأة من قبل المجلس و"المفروضة عليها من دون موافقتها".

كانت الأمم المتحدة أعطت في وقت سابق، الجمعة، الضوء الأخضر لإطلاق آلية تحقيق دولية بشأن التجاوزات والممارسات المرتكبة منذ سنة في إثيوبيا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.