Open toolbar

أميركا تتهم شركة صينية بالمساعدة في إخفاء تعاملات مع إيران

واشنطن-(رويترز):

قالت وزارة التجارة الأميركية إن الولايات المتحدة اتهمت، الثلاثاء، شركة (فار إيست كابل)، أكبر شركة صينية لتصنيع الأسلاك والكابلات، بمخالفة ضوابط التصدير الأميركية المتعلقة بالشحن إلى إيران.

وقالت الوزارة في خطاب إن الشركة أبرمت اتفاقاً عام 2013 لشراء معدات من مؤسسة (زيد.تي.إي) الصينية لتصنيع معدات الاتصالات ثم تعاقدت مع شركات إيرانية لتوريد هذه المعدات وقطع غيارها. واتهمت الشركة بارتكاب 18 مخالفة لضوابط التصدير الأميركية.

وقال جون سوندرمان، المسؤول بوزارة التجارة في بيان: "وفقاً للمزاعم، عملت (فار إيست كابل) تحت عباءة مؤسسة (زيد.تي.إي) وسهلت شحناتها لإيران في الوقت الذي علمت فيه المؤسسة أنها قيد التحقيق لقيامها بالفعل نفسه".

ولم ترد الشركة أو المؤسسة بعد على طلبات التعليق.

ودفعت المؤسسة في عام 2017 غرامة قدرها 892 مليون دولار وأقرت بشحن بضائع أميركية إلى إيران، مخالفة قوانين الولايات المتحدة التي تقيد بيع تكنولوجيا أميركية الصنع. وانتهى في مارس الماضي، وضع المؤسسة قيد المراقبة فيما يتعلق بأنشطتها وممارساتها.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.