الجزائر تعاود فرض قيود كورونا بعد ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس

الجزائر - (رويترز):
قال مكتب رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، مساء الأحد، إن الجزائر ستعاود فرض قيود تستهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد اعتباراً من 17 نوفمبر الجاري.
وتشمل الإجراءات الجديدة إغلاق الصالات الرياضية والمراكز الثقافية وأماكن الترفيه وأسواق السيارات المستعملة، والحد من ساعات عمل بعض المتاجر.
وقررت السلطات الجزائرية أيضاً إغلاق بعض المتاجر من الثالثة عصراً بالتوقيت المحلي، في الوقت الذي شهدت البلاد خلال الأيام الأخيرة ارتفاعاً في عدد الإصابات اليومية هو الأعلى منذ تفشي الوباء في مارس الماضي، حيث سجلت الجزائر الأحد 860 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 67 ألفاً و679 حالة إصابة.
قالت الرئاسة الجزائرية في بيان، الأحد، إن الرئيس عبد المجيد تبون أنهى "بروتوكول العلاج الموصى به"، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا، مضيفة أنه "يتلقى حالياً الفحوص الطبية لما بعد البروتوكول".
ونُقل تبون البالغ من العمر 75 عاماً إلى مستشفى في ألمانيا قبل 19 يوماً بعدما أصيب بفيروس كورونا.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.