Open toolbar

أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يحذرون الصين من قمع الاحتجاجات

واشنطن - (رويترز):
حذرت مجموعة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري تضم أكثر من 40 عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي، الصين، الخميس، من أي حملة عنيفة تستهدف الاحتجاجات هناك، قائلة إنها ستلحق "ضرراً غير عادي" بالعلاقات الأميركية الصينية.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 42، بقيادة الديمقراطيين دان سوليفان وجيف ميركلي والجمهوريين ميتش ماكونيل وتود ينج، في رسالة إلى سفير الصين في واشنطن تشين قانج إنهم يتابعون الاحتجاجات في الصين بعناية شديدة.

وجاء في رسالة أعضاء مجلس الشيوخ "نحن نراقب عن كثب رد فعل الحزب الشيوعي الصيني تجاهها"، مشيرين إلى حملة بكين العنيفة ضد الطلاب المتظاهرين في عام 1989 والتي قالوا إنها أسفرت عن سقوط المئات، إن لم يكن الآلاف، من الناس.

واجتاحت الصين في الأيام الأخيرة احتجاجات واسعة النطاق ضد بروتوكولات الحجر الصحي المتعلقة بكورونا، الأشد في العالم، في إشارة إلى معارضة شعبية غير مسبوقة منذ تولي شين جين بينج السلطة في 2012.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.