"الطاقة الذرية": إيران أخفقت في تفسير آثار تخصيب اليورانيوم في مواقع غير معلنة

فيينا - (رويترز/أ.ف.ب):
أظهر التقرير ربع السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية، التابعة للأمم المتحدة، أن إيران أخفقت في تفسير آثار اليورانيوم المعالج التي عُثر عليها في عدة مواقع غير معلنة.

وقال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، للدول أعضاء الوكالة في تقرير اطلعت عليه وكالة رويترز: "بعد عدة أشهر، لم تقدم إيران التفسير اللازم لوجود جزيئات المواد النووية في أي من المواقع الثلاثة التي أجرت فيها الوكالة عمليات تفتيش تكميلية". وكان غروسي يأمل في الإبلاغ عن تقدم في المحادثات قبل اجتماع مجلس الإدارة مرة أخرى الأسبوع المقبل.

ونقلت وكالة فرانس برس، عن الوكالة القول إنها لم تستطع التحقق بشكل كامل من مخزون إيران من اليورانيوم المخصب، ولكنه يفوق بـ16 مرة الحد المسوح على الأقل.

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أحبطت خططاً للولايات المتحدة في مجلس وكالة الطاقة الذرية، المؤلف من 35 دولة، لإدانة إيران لفشلها في شرح أصل آثار اليورانيوم بشكل كامل، وتراجعت الدول الثلاث، بينما أعلن غروسي إجراء محادثات جديدة مع إيران.



نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.