Open toolbar

وزير خارجية الجزائر بعد لقاء الرئيس التونسي: العلاقات الجزائرية التونسية "بألف خير"

دبي - (الشرق):

استقبل الرئيس التونسي قيس سعيد، وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، بقصر قرطاج في تونس الجمعة، حيث سلمه الأخير رسالة خطية من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مشدداً على أن العلاقات بين البلدين بـ"ألف خير".

وقال بيان للخارجية الجزائرية، إن لعمامرة أبلغ الرئيس التونسي، تأكيد الرئيس الجزائري على "مواصلة مسيرة تعزيز علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين".

وأكد لعمامرة أن العلاقة الجزائرية-التونسية "بألف خير بفضل العزيمة الراسخة التي تحذو الرئيسين عبد المجيد تبون وقيس سعيد".

وأشار الوزير لعمامرة إلى أن زيارته لتونس، هدفت لبحث المشاورات الثلاثية الجزائرية-التونسية-الليبية، "والتي تأتي تكريساً للتشاور والتنسيق بين وزراء خارجية الدول الثلاث بشأن الأوضاع في المنطقة، لا سيما ليبيا، ومختلف المستجدات على الصعيدين العربي والإفريقي".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.