مصرع 21 مدنياً في شرق الكونغو الديمقراطية على أيدي متمردين

بيني - (أ. ف. ب):
قتل ما لا يقل عن 21 مدنياً "بوحشية" في مجزرة جديدة نُسبت إلى مقاتلين من مجموعة القوات الديمقراطية المتحالفة في قطاع روينزوري في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وفق ما أفادت، الثلاثاء، مصادر من الأمم المتحدة وأخرى محلية.

وصرح مصدر في بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية لوكالة "فرانس برس" بأن "الحصيلة المؤقتة تشير إلى مقتل 21 مدنياً بوحشية" في مويندا بمقاطعة الشمال، وأن المهاجمين اتجهوا على الأرجح نحو نهر كابيمبو. وتقع قرية مويندا على بعد نحو 9 كيلومترات من موتوانغا، كبرى مدن قطاع روينزوري التي تضم متنزه فيرونغا السياحي.

والقوات الديمقراطية المتحالفة تتألف من متمردين أوغنديين مسلمين تمركزوا في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ 1995 وما عادوا يهاجمون أوغندا المجاورة منذ أعوام، لكنهم يرتكبون منذ أكتوبر 2014 مجازر في منطقة بيني خلفت أكثر من ألف قتيل.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.