الأمم المتحدة: نحو 350 ألفاً يعانون من المجاعة في تيغراي

أديس أبابا/ نيويورك - (رويترز):

أظهر تحليل أجرته وكالات تابعة للأمم المتحدة وجماعات إغاثة أن أكثر من 350 ألف شخص في منطقة تيغراي الإثيوبية يعيشون وضع المجاعة، وأن هناك ملايين آخرين عرضة للخطر ملقياً باللوم على الصراع في أسوأ أزمة غذاء منذ عقد.

وقال مارك لوكوك، مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، الخميس، بعد صدور تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي: "هناك مجاعة الآن في تيغراي". وأشار التصنيف إلى أن الحكومة الإثيوبية لم تقر ما ورد في التحليل.

وأضاف لوكوك: "عدد الأشخاص الذين يعيشون وضع المجاعة أعلى من أي مكان في العالم، في أي لحظة منذ أن فقد ربع مليون صومالي أرواحهم عام 2011".

ويحتاج معظم سكان تيغراي البالغ عددهم 5.5 مليون نسمة إلى مساعدات غذائية. واندلع القتال في المنطقة في نوفمبر الماضي، بين القوات الحكومية والحزب الحاكم السابق في المنطقة، وهو الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي. كما تدخلت قوات من إريتريا المجاورة في الصراع لدعم الحكومة الإثيوبية.

وأودى العنف بحياة آلاف المدنيين وأجبر أكثر من مليوني شخص على ترك منازلهم في المنطقة الجبلية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.