Open toolbar

بسبب قيود كورونا.. اشتباكات بين الشرطة الألمانية ومحتجين

برلين - (أ ب):
ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، أن محتجين في مدينة بوسط ألمانيا اشتبكوا مع الشرطة، السبت، بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا، حيث استخدم الأمن رذاذ الفلفل والهراوات ضد أشخاص حاولوا اختراق حواجز الشرطة.

وشارك عدة آلاف في الاحتجاجات في مدينة كاسل، وعلاوة على الاشتباكات مع الشرطة، كانت هناك أيضاً عدة اشتباكات مع متظاهرين مناهضين.

ودعت عدة منظمات، معظمها من اليمين المتطرف المعارض للقيود الحكومية المفروضة لمكافحة الوباء، إلى احتجاجات، السبت، في مدن ألمانية عدة.

في برلين، كان حوالي 1800 شرطي على أهبة الاستعداد لمواجهة أعمال شغب محتملة، لكن بضع عشرات فقط من المتظاهرين تجمعوا عند بوابة براندنبورغ الشهيرة في المدينة. في غضون ذلك اجتمع حوالي 300 شخص في شارع أونتر دن ليندن في برلين للاحتجاج على مظاهرة اليمين المتطرف.

اضطرت الشرطة للتدخل عندما حاول بعض المتظاهرين من اليمين المتطرف مهاجمة المصورين الصحافيين. لكن بشكل عام، قالت متحدثة باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "ليس هناك الكثير من الأمور التي تحدث هنا".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.