Open toolbar

بعثة فلسطين بالأمم المتحدة تندد بوفاة مواطن مُسن اعتقله جنود إسرائيليون

دبي - (الشرق):

وجهت البعثة المراقبة الدائمة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، خطاباً للمنظمة الجمعة، تندد فيه بوفاة مسن فلسطيني أميركي أثناء اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت البعثة إن عمر عبد المجيد أسعد وعمره 80 عاماً، تم سحله من قبل الجيش الإسرائيلي في 12 يناير، وإنه توفي أثناء الاعتقال خلال غارة على قرية الجليلية قرب رام الله.

وأضافت أن المسن المولود عام 1941 كان في زيارة لأقاربه، حين أوقفته قوات الاحتلال الإسرائيلي وسحبته من سيارته وقيدته وعصبت عينيه واعتدت عليه وسحلته مسافة 200 متر، ثم ألقت به في بناية مهجورة حيث تم العثور عله فاقداً للوعي قبل أن تتبين وفاته ويديه لا زالتا مقيدتين خلف ظهره.

وقالت البعثة في خطابها إنه لم يمر أسبوعان على العام الجديد "ولا كلمات تصف بربرية الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية فيما يستمر هذا الاحتلال غير المشروع في استهداف الشباب والمسنين، جاعلاً حياة الفلسطينيين معاناة لا تطاق، ومسبباً معاناة إنسانية وصدمة للسكان المدنيين".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.