Open toolbar

وزير خارجية مصر يبحث الوضع في القدس مع نظيره الإسرائيلي

دبي- (الشرق):

قالت وزارة الخارجية المصرية، الخميس، إن الوزير سامح شكري هنأ نظيره الإسرائيلي إيلي كوهين بتوليه المنصب في الحكومة الجديدة، وأكد أهمية العمل بجدية لإحياء عملية السلام، باعتبارها السبيل الأمثل والوحيد لتحقيق رؤية حل الدولتين.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، أن شكري شدد خلال الاتصال مع كوهين على "دعم العلاقات الثنائية، وتعزيز آليات التشاور بشأن مختلف القضايا التي تهم البلدين، إلى جانب أهمية العمل بجدية لإحياء عملية السلام في أسرع وقت، باعتباره السبيل الأمثل والوحيد لتحقيق رؤية حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية وتحقيق الاستقرار والسلام الشامل لكافة شعوب المنطقة".

كما أكد شكري، أن مصر باعتبارها أولى دول المنطقة سعياً وترسيخاً للسلام، ستظل دائماً تضطلع بدورها وتتحمل مسئوليتها التاريخية في دعم جهود السلام من أجل إنهاء الصراع، ما يتطلب وقف الإجراءات الأحادية التي من شأنها تعقيد الموقف، وضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس، لما لذلك من تأثير مباشر في تخفيف حدة التوتر.

وشدد شكري في هذا الإطار على أن مصر ستستمر في جهودها لتثبيت التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.