Open toolbar

أميركا تدرس الرد على شحنة وقود إيرانية لفنزويلا

دبي- رويترز:
قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية اليوم الخميس، إن بلاده تدرس إجراءات يمكن أن تتخذها رداً على شحنة وقود أرسلتها إيران إلى فنزويلا التي تعاني من أزمة.
ونقلت "رويترز" عن المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، أن واشنطن على "درجة كبيرة من اليقين" بأن حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تدفع لإيران بأطنان من الذهب.
وأضاف :"هذا ليس مستهجنا ًمن الولايات المتحدة فحسب، بل من المنطقة ونحن نبحث إجراءات يمكن اتخاذها"، رافضاً الكشف عن طبيعة الإجراءات التي تبحثها بلاده.
ووفقا لبيانات تتبع السفن من "ريفينتيف أيكون" أمس الأربعاء، فقد أبحرت ناقلة واحدة على الأقل جرى تحميلها بالوقود من ميناء إيراني صوب فنزويلا، الأمر الذي قد يساعد البلد على تخفيف النقص الشديد في الوقود.
وعبرت الناقلة المتوسطة "كلافيل" التي ترفع علم إيران، في وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، قناة السويس بعد تحميل الوقود في نهاية مارس آذار في ميناء بندر عباس الإيراني، وفقا للبيانات.
وفنزويلا في حاجة ماسة للبنزين ومنتجات الوقود المكرر الأخرى للحفاظ على مظاهر الحياة في البلاد في ظل الانهيار الاقتصادي الذي حدث في عهد مادورو. وتنتج البلاد النفط الخام لكن بنيتها التحتية أصيبت بالشلل خلال الأزمة الاقتصادية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.