Open toolbar

غينيا.. احتجاجات ضد المجلس العسكري تشلّ العاصمة

كوناكري - (أ ف ب):

أدّت تظاهرات ضد المجلس العسكري الذي يحكم غينيا منذ سبتمبر 2021 إلى شلل في العاصمة، الخميس، وأودت بحياة شخص واحد، وفقاً لمنظمي الاحتجاجات التي شهدت صدامات بين المتظاهرين والشرطة، في وقت قالت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا إنها أقنعت العسكريين بتقليص الفترة الانتقالية من 3 سنوات إلى سنتين.

ولم تؤكد السلطات من جهتها سقوط أحد خلال هذه التظاهرات المحظورة في كوناكري، والتي خرجت بمبادرة من "الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور"، وهي ائتلاف مهم من الأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني يندد بـ"إدارة أحادية للفترة الانتقالية" من قِبل المجلس العسكري.

واندلعت اشتباكات في عدة أحياء بين متظاهرين شباب والشرطة، ونُصبت متاريس وأُضرمت النيران في إطارات السيارات، فيما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات رشقتها بالحجارة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.