قوات الأمن الأفغانية تقتل قيادياً في القاعدة وتتهم طالبان بإيوائه

كابول - (رويترز):
قالت وكالة المخابرات الأفغانية، الثلاثاء، إن قوات الأمن قتلت قيادياً بارزاً في تنظيم القاعدة بجنوب أفغانستان واتهمت حركة طالبان بإيوائه.

ووافقت طالبان على قطع العلاقات مع الجماعات المتشددة بما فيها القاعدة، بموجب اتفاق مع الولايات المتحدة جرى توقيعه في فبراير.

وقالت مديرية الأمن الوطني الأفغانية في بيان إنها قتلت القيادي في القاعدة خلال عملية في إقليم فراه الأفغاني، حيث منحته طالبان "ملاذاً آمناً وحماية".

وفي ردها على طلب للتعليق، قالت طالبان إنها تحقق في الأمر. ومن المقرر أن تسحب الولايات المتحدة قواتها بحلول مايو، بموجب اتفاق مع طالبان خضع لضمانات أمنية، في الوقت الذي تجري فيه الجماعة محادثات مع الحكومة الأفغانية في الدوحة للتوصل لاتفاق سلام.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.