Open toolbar

مصادر لـ"الشرق": مصر تحاول احتواء التوتر بعد تهديدات إسرائيلية باستهداف غزة

غزة/القاهرة - (الشرق):

قالت مصادر مصرية وأخرى في حركة "حماس" الفلسطينية لـ"الشرق"، إن السلطات المصرية تجري اتصالات مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لاحتواء التوتر، وضمان عدم حدوث تصعيد عسكري جديد على حدود قطاع غزة.

وأضافت المصادر أن الجيش الإسرائيلي يهدد بتوجيه ضربات عسكرية إلى القطاع، رداً على إطلاق صاروخين من غزة صباح السبت، سقطا في البحر قبالة تل أبيب ويافا.

وقال مصدر مطلع على الوساطة المصرية إنها تعمل على التهدئة بين الجانب الإسرائيلي و"حماس"، مضيفاً أن هذه الوساطة "تعمل على منع التصعيد من الطرفين حتى لا تعود الأمور للوراء، بعد ما تم إحرازه من تقدم في تهدئة الأوضاع بقطاع غزة".

وأشار المصدر إلى أن الوساطة المصرية تحاول إقناع الجانب الإسرائيلي بعدم السير نحو الرد العسكري.

وفي غزة، قال مسؤول بالغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية إنها أعلنت حالة الاستنفار والتأهب في صفوفها "للرد بقوة" على أي ضربات إسرائيلية محتملة هذه الليلة على القطاع.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.