Open toolbar

وزير الخارجية اليوناني يناقش في القاهرة التصريحات التركية الأخيرة

القاهرة - (الشرق):
قالت مصادر دبلوماسية لـ"الشرق" إن زيارة وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس إلى القاهرة الاثنين، ستناقش التصريحات التركية الأخيرة التي أطلقها وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، والتي أفاد فيها بأن "مصر وتركيا قد تتفاوضان على ترسيم الحدود في شرق المتوسط، إن سنحت الظروف"، إضافة إلى تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عن أن مراعاة مصر للجرف القاري التركي في شرق المتوسط تعتبر تطوراً مهماً".
وأشارت المصادر إلى أن "اليونان تابعت باهتمام تلك التصريحات وتعلم أن أنقرة تستهدف بها زعزعة الثقة بين الجانبين المصري واليوناني".
وقالت المصادر الدبلوماسية إن "مصر ستؤكد للجانب اليوناني أنها ملتزمة بالاتفاقيات كافة التي تمت بينهما، من دون القبول بأي إضرار بمصالحها في منطقة شرق المتوسط، وهو ما تضمنه ترسيم الحدود البحرية في شرق المتوسط". وأشارت إلى أن "القاهرة ستقدم إلى الجانب اليوناني كل التطمينات، تأكيداً على أهمية علاقاتهما التي أصبحت تمثل جزءاً مهماً من الاستقرار في شرق المتوسط".

وأضافت المصادر أن "تصريحات الجانب التركي والترويج لفكرة اتفاقيات بين تركيا ومصر، هي ترويج لأفكار خيالية، وذلك لأسباب عدة، في مقدمتها الرفض المصري للتدخلات التركية في عدد من الدول في المنطقة، وفي مقدمتها سوريا وليبيا، هو ما أكده وزير الخارجية المصري سامح شكري في حديثه الأخير باجتماع وزراء الخارجية العرب في الجامعة العربية".

وكانت مصادر دبلوماسية ذكرت لـ"الشرق" أن "ليس لدى القاهرة نية للتفاوض مع تركيا قريباً بشأن ترسيم الحدود البحرية". وأكدت المصادر أن "مصر متمسكة برفضها للاتفاقية البحرية الموقعة بين حكومة الوفاق الليبية وأنقرة".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.