Open toolbar

بكين: البحرية الصينية أبعدت مدمرة أميركية من بحر الصين الجنوبي

(رويترز):

أعلن الجيش الصيني، الأربعاء، إنه راقب وأبعد مدمرة أميركية دخلت بحر الصين الجنوبي، قرب جزر باراسيل، واصفاً تصرفات الجيش الأميركي بأنها "تنتهك بشكل خطير سيادة الصين وأمنها".

وقال تيان جونلي المتحدث باسم المنطقة الجنوبية بالجيش الصيني: "في 13 يوليو، اخترقت المدمرة الأميركية المزودة بالصواريخ الموجهة (بينفولد) بشكل غير قانوني المياه الإقليمية الصينية قرب جزر باراسيل، من دون موافقة الحكومة الصينية".

وأضاف المتحدث في بيان، أن هذه الخطوة "ألحقت ضرراً خطيراً بالسلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي، وانتهكت بشكل خطير القانون الدولي وقواعد العلاقات الدولية".

في المقابل، قال الجيش الأميركي في بيان، إن إبحار المدمرة "يو إس إس بينفولد" قرب جزر باراسيل، يتفق مع القانون الدولي، مؤكدة على حقوق الملاحة العالمية.

وتطالب الصين بالسيادة على كل بحر الصين الجنوبي تقريباً، فمنذ سنوات، تتنازع الصين والفلبين وبروناي وماليزيا وفيتنام السيادة على هذه المنطقة البحرية التي تعتبر ممراً بحرياً حيوياً كما أنها تحوي احتياطات كبيرة من النفط والغاز.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.