Open toolbar

16 إصابة بفيروس إيبولا في أوغندا منذ بداية الوباء

كمبالا- (أوغندا):

سُجّلت 16 إصابة بفيروس إيبولا منذ الثلاثاء في أوغندا حيث أعلنت السلطات "وباء" في وسط البلد، على ما صدر الأحد عن وزارة الصحة.

وكانت السلطات الصحية قد أعلنت الجمعة 4 وفيات جرّاء الإصابة بالفيروس خلال 3 أيام. وسُجلت جميع الوفيات في منطقة موبيندي الواقعة على بعد 150 كيلومتراً غرب العاصمة كمبالا.

وأعلنت وزارة الصحة الأوغندية الأحد على تويتر تسجيل 16 إصابة بفيروس إيبولا منذ بداية الوباء، مشيرة إلى "رصد حالات خارج موبيندي"، 3 في كييغيغوا وواحدة في كاساندا (وسط).

وأضافت السلطات الصحية "حتى اللحظة، لم تؤكّد أي إصابة في كمبالا".

وشهدت أوغندا في السابق تفشي فيروس إيبولا الذي أودى بالآلاف في جميع أنحاء إفريقيا منذ اكتشافه في عام 1976 في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة.

وكانت الناطقة باسم وزارة الصحة ايما اينبيونا قد قالت الجمعة لوكالة "فرانس برس"، إنه "تمّ فرض قيود على السفر غير الضرورية في منطقة موبيندي التي تشكّل بؤرة تفشي الفيروس".

وأعلنت السلطات الصحية في هذا البلد الإفريقي الواقع في منطقة البحيرات العظمى الثلاثاء وفاة رجل يبلغ 24 عاماً جراء إيبولا، هي الأولى منذ عام 2019.

وتعود آخر الإصابات المسجلة في البلاد إلى عام 2019، مع 5 وفيات على الأقل بعد "انتقال الفيروس من جمهورية الكونغو الديمقراطية التي كانت تواجه تفشياً كبيراً في إقليمها الشمالي الشرقي" بحسب منظمة الصحة العالمية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.