Open toolbar

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تستأنفان تدريبات ميدانية رئيسية

سول- (رويترز):

قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، الجمعة، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستستأنفان التدريبات الميدانية الحية التي توقفت منذ فترة طويلة خلال التدريبات العسكرية المشتركة بينهما، إذ تعملان على كبح برنامجي كوريا الشمالية النووي الصاروخي المتطورين.

ومن المقرر أن يبدأ الحليفان تدريباتهما الصيفية السنوية الشهر المقبل، بعد أن تعهد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك-يول الذي تولى منصبه في مايو، "بتطبيع" التدريبات المشتركة وتعزيز الردع ضد كوريا الشمالية.

وقالت الوزارة إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تعتزمان إجراء 11 مناورة ميدانية مشتركة، بما في ذلك تدريبات على مستوى الكتيبة هذا الصيف. وأضافت أنهم يهدفون إلى إجراء مزيد من التدريبات الميدانية المشتركة على مستوى الفوج أو أعلى.

وقال وزير الدفاع الكوري الجنوبي لي جونج-سوب للصحافيين: "نخطط لتنظيم تدريبات مشتركة لمجموعة حاملات طائرات هجومية وتدريبات على العمليات البرمائية من بين أمور أخرى".

وكان الجانبان قد خفضا تدريباتهما العسكرية المشتركة في السنوات الأخيرة بسبب كوفيد-19 والجهود المبذولة لخفض التوتر مع الشمال.

وأجرت كوريا الشمالية تجارب صاروخية بوتيرة غير مسبوقة هذا العام ويعتقد أنها تستعد لتجربتها النووية السابعة.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.