Open toolbar

ميانمار.. تجدد الحرب يدفع عشرات الآلاف للفرار إلى الغابات

(رويترز):

أوى ما يزيد على ألف من النازحين في ميانمار إلى بعض المخيمات المتفرقة في الغابات، حيث تكدسوا أسفل أغطية بلاستيكية تحميهم من الأمطار الموسمية.

وقال فارون من القتال في ولاية كايا شرقي البلاد إن الطعام شحيح، بينما ظهرت مؤشرات على انتشار الأمراض. وتشهد الولاية أحد الصراعات العديدة التي نشبت في البلاد منذ انقلاب الأول من فبراير الماضي الذي أطاح بالزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي.

ووفقاً لتقديرات الأمم المتحدة نزح قرابة 110 آلاف من ولاية كايا بسبب العنف في الآونة الأخيرة. ومع تجدد القتال في شمال وغرب ميانمار أيضاً فر نحو 200 ألف من منازلهم في بقية أنحاء البلاد منذ الانقلاب، في أكبر حركة نزوح جماعية منذ فرار 700 ألف من الروهينجا المسلمين في 2017 بعد هجوم للجيش.

ولم يتسنَّ لوكالة رويترز الحصول على تعقيب من المجلس العسكري الذي يحكم البلاد.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.