الصومال يطالب باستمرار الدعم العسكري الأميركي في مواجهة "حركة الشباب"

مقديشو ـ (الشرق):
طالب الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بـ"الإبقاء على الدعم العسكري لبلاده".

وقال عبد الله في تغريدة له على تويتر، إن "الدعم العسكري الأميركي للصومال، سمح بمحاربة (حركة الشباب) بشكل فعّال، وتأمين منطقة القرن الإفريقي".

وأضاف عبد الله، أن "الانتصار في مواجهة (حركة الشباب)، لا يمكن أن يحدث، دون استمرار الشراكة الأمنية بين أميركا والصومال".

وكشفت وكالة بلومبرغ الأميركية، أن"الرئيس الأميركي، أعرب لكبار مستشاريه عن رغبته في سحب قواته من الصومال".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.