Open toolbar

وزيرا خارجية الأردن وأميركا يبحثان "التبعات الخطيرة" لاقتحام بن جفير للأقصى

دبي - (الشرق):

بحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، "التبعات الخطيرة" لاقتحام وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إيتمار بن جفير للمسجد الأقصى.

وقال بيان لوزارة الخارجية الأردنية على تويتر، إن الصفدي أكد في اتصال هاتفي مع بلينكن على ضرورة الحيلولة "من دون التصعيد الحتمي في حال استمرت خروقات إسرائيل".

وأشار البيان إلى أن الصفدي وبلينكن أكدا "استمرار البلدين في جهودهما لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل، الذي يشكّل ضرورة إقليمية ودولية على أساس حل الدولتين".

واقتحم بن جفير باحات المسجد الأقصى صباح الثلاثاء، في خطوة لاقت تنديداً عربياً واسعاً، ودفعت الأردن لاستدعاء السفير الإسرائيلي للاحتجاج.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.