Open toolbar

مفوض أممي: قتل المدنيين سيستمر في تيجراي ما لم يتم السعي للسلام

دبي- (الشرق):

قال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي، السبت، إن "تعرّض المدنيين في شمال إثيوبيا للقتل والإصابة والتشريد سيستمر ما لم يتم السعي جدياً لتحقيق السلام".

وطالب جراندي، عبر حسابه على تويتر، بأن يكون العاملون في المجال الإنساني قادرين على أداء عملهم بأمان، وهم يواصلون جهودهم للوصول إلى الإثيوبيين واللاجئين المحتاجين للدعم.

وتواجه الحكومة الفيدرالية قوات جبهة تحرير تيجراي، شمال إثيوبيا، في نزاع مسلّح منذ نوفمبر 2020، عندما شنّ رئيس الوزراء آبي أحمد عملية عسكرية في المنطقة متهماً سلطات تيجراي بمهاجمة معسكرات الجيش الاتحادي.

وتوصل الطرفان إلى هدنة في مارس الماضي استمرت 5 أشهر، قبل أن يتجدد القتال في نهاية أغسطس، وسط اتهامات متبادلة بشأن الجهة التي استأنفت إطلاق النار.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.