Open toolbar

إثيوبيا تخطط لفتح القطاع المصرفي أمام المستثمرين الأجانب

أديس أبابا- (رويترز):

قال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، السبت، إن حكومته قررت فتح القطاع المصرفي في البلاد أمام المستثمرين الأجانب، في أحدث إجراء يهدف إلى جذب الاستثمارات من الخارج.

وتعمل حكومة آبي أحمد، الذي تولى السلطة في 2018، على فتح قطاعات اقتصادية متنوعة منها الاتصالات للمساعدة في دفع تدفقات الاستثمار الأجنبي وتعزيز النمو الاقتصادي إجمالاً.

وقال مكتب رئيس الوزراء في منشور على فيسبوك إن فتح الخدمات المصرفية أمام المستثمرين الأجانب من شأنه أن يدعم "تحول اقتصاد بلدنا من خلال تعزيزه ليكون له ارتباط أفضل بالسوق الدولية".

وقالت هيئة البث الإثيوبية الرسمية (فانا) على تويتر، إن مجلس الوزراء وافق على هذه السياسة وأقر مشروع قرار بهذا الصدد خلال اجتماعه.

ومنحت حكومة آبي أحمد في العام الماضي ترخيصاً لمشغل اتصالات خاص لكسر احتكار شركة إثيو تليكوم المملوكة للدولة في أحد أكثر القطاعات الاقتصادية ربحاً.

ودفعت سفاريكوم الكينية وفوداكوم الجنوب إفريقية وفودافون البريطانية وسوميتومو اليابانية 850 مليون دولار مقابل الترخيص.

وقال مكتب آبي أحمد في منشوره إن جذب لاعبين من القطاع الخاص إلى القطاع المصرفي سيؤدي إلى المنافسة وتحسين تدفقات العملات الأجنبية وخلق فرص عمل.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.