الصفدي: الأمير حمزة وآخرون خططوا لزعزعة استقرار الأردن #عاجل

دبي - (الشرق):
أكد نائب رئيس الوزراء الأردني أيمن الصفدي أن التحركات التي رصدت السبت، في الأردن، "تمس مصلحة الوطن وأمنه واستقراره". وقال في مؤتمر صحافي إن التحقيقات الأولية كشفت وجود تواصل بين الحلقة الضيقة للأمير حمزة وما يسمى بـ"المعارضة الخارجية" لتنفيذ "مخططات تزعزع الاستقرار".
وكشف أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني "وجه بالتحدث مع الأمير حمزة في الإطار الضيق لثنيه عن النشاطات التي تستهدف أمن الأردن"، لكنه لم يستجب.
وأشار إلى أن "التحقيقات لا تزال مستمرة وسيتم التعامل معها بشفافية ووفقاً للمسار القانوني"، مؤكداً "السيطرة بالكامل على هذه التحركات ووأدها في مهدها".
وتحدّث عن "رصد نشاطات للأمير حمزة مع العشائر لتحريضهم ودفعهم للتحرك في نشاطات من شأنها المساس بالأمن الوطني".
وقال إن "أمن الأردن مستقر بفعل السياسات المعتمدة من قبل الملك والمؤسسات الأمنية"، متحدثاً عن اعتقال ما بين 14 و16 شخصاً في القضية، إضافة إلى باسم عوض الله والشريف حسن.
وكشف أن "المؤسسة الأمنية رفعت توصيتها إلى الملك عبد الله الثاني بإحالة هذه النشاطات إلى محكمة أمن الدولة".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.