Open toolbar

ميانمار.. الجيش يدافع عن حملته الأمنية ويتعهّد بـ"عدم التسامح مع الفوضى"

رانغون - (أ ف ب):
دافع جيش ميانمار، عن حملته الأمنية التي تواصلت منذ 7 أسابيع، وأودت بنحو 260 متظاهراً مؤيداً للديمقراطية، مشدداً على أنه لن يتسامح مع الفوضى.

وقال الناطق باسم المجموعة العسكرية، الجنرال زاو مين تون، في مؤتمر صحافي في العاصمة نايبيداو، إن 164 شخصاً قتلوا في الاحتجاجات، بينما يفيد مرصد محلي بمقتل 260 شخصاً.

وأضاف: "أشعر بالحزن لأن الإرهابيين العنيفين الذين قتلوا هم من مواطنينا".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.