Open toolbar

أوغندا تتهم 15 شخصاً بالإرهاب بسبب تفجيرات مرتبطة بـ"داعش"

كمبالا-(رويترز):

وجهت أوغندا تهماً إلى 15 شخصاً بارتكاب جرائم تشمل الإرهاب ودعمه، وذلك في ما يتعلق باتهامهم بلعب دور في تفجيرات وقعت بالعاصمة كمبالا وأماكن أخرى في أكتوبر ونوفمبر الماضيين، وأودت بحياة ما لا يقل عن 9.

وفجر انتحاري نفسه في الساعات الأولى من صباح يوم 16 نوفمبر الماضي، عند مدخل مركز للشرطة في وسط كمبالا. وبعد 3 دقائق فجر انتحاريان نفسيهما على طريق يؤدي إلى البرلمان.

وأودت تلك التفجيرات بحياة ما لا يقل عن 7 بينهم الانتحاريون فضلاً عن إصابة العشرات.

ولقي شخصان على الأقل حتفهما في انفجارين آخرين في أكتوبر الماضي، أحدهما في مطعم والآخر على متن حافلة.

وأعلن تنظيم داعش، المتحالف مع جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة المتمردة، المسؤولية عن هجوم 16 نوفمبر والهجوم على المطعم.

وبحسب لائحة الاتهام التي اطلعت عليها وكالة "رويترز" فإن المتهمين الـ15 "قاموا عن عمد وبشكل غير قانوني بصنع وتسليم ووضع وتفجير عبوة ناسفة بدائية... بقصد التسبب في الوفاة أو إصابات جسدية خطيرة" بهدف التأثير على الحكومة أو ترهيب المواطنين.

وتنشط جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة، وهي جماعة أوغندية في الأصل، في الغابات الكثيفة بشرق جمهورية الكونجو الديمقراطية على الحدود مع أوغندا منذ أكثر من 30 عاماً. وبدأت الجماعة قتل المدنيين بأعداد كبيرة في 2014.

وسيظل المشتبه بهم في الحبس حتى يمثلوا أمام محكمة مجددا في 13 يناير المقبل.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.